الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




10.05.2021قال السجّان الجلاّد ، للسجناء السياسيين : لاتمدحونا أمام رؤسائنا !

عبدالله عيسى السلامة
لمَ لا ؟  لأن الجلاّدين من طينة خاصّة ، أو هكذا يتصوّر رؤساؤهم ! فهم منتقَون حبّة حبّة ، على الصينية ، كما يقول المثل !  هم ليسوا مجرّد موظفين ، يعملون في دولتهم ، بل هم أوصياء على : الدولة ، والحكم ، والوطن ، والناس جميعاً ، في بلادهم ؛ كما أوهمهم رؤساؤهم ! وهم لاشيء ، أمام رؤسا...
إقرأ المزيد


09.05.2021الكتابة نيّة ، أوّلاً ، ويرتبط بها هدف !

عبدالله عيسى السلامة
تختلف أهداف الكتّاب ، باختلاف نيّاتهم :  بعضهم يقول : اكذبْ .. اكذبْ ، حتى يصدّقك الناس ! ويقصد : أن ينتصر على خصومه بالكذب ، فيحقّق فوزاً : له ، أو لحزبه ، أو لطائفته ، أو لدولته ! وقول : اكذبْ اكذبْ ، حتى يصدّقك الناس ، منسوب إلى غوبلز ، وزير الإعلام ، لدى هتلر! ويريد بذلك ، تحقيق نصر...
إقرأ المزيد


08.05.2021اختلف اللصوص المتنفّذون،على المال الحرام! فهل للمعارضة مصلحة، في دعم أحدهم؟

عبدالله عيسى السلامة
ذيل القرد بين خشبتي النجّار! تروى طرفة عن قرد ، كان ينظر إلى النجّار، وهو ينشر قطعة من الخشب ، فاستغلّ القرد غياب النجار فترة ، وقفز إلى قطعة الخشب لينشرها ، فوقع ذيله بين قطعتي الخشبة ، التي لم يكتمل نشرها ، فبدا يصرخ من الألم ، حتى جاءه النجّار، فأنقذه من الورطة التي أوقع نفسه فيها ، دون أ...
إقرأ المزيد


06.05.2021للعار صور وأشكال ، وللناس منه مواقف !

عبدالله عيسى السلامة
صور العار كثيرة ، وأشكاله متنوّعة ، تختلف باختلاف البيئات ! وقد حصر بعض الناس العار، في عرض المرأة ، في حين نظر إليه كثير من الناس ، بمناظير متنوّعة !  قال الشاعر أبو تمّام ، في رثاء محمد بن حميد الطوسي ، قائد الجيش ، الذي قُتل في معركة مع العدوّ : وقد كان فَوتُ الموت سهلاً ، فردّه&nb...
إقرأ المزيد


06.05.2021الرئيس عزّت بيغوفيتش رحمه الله

المهندس هشام نجار
تولى الرئيس عزّت بيغوفيتش رحمه الله رئاسة الجمهورية الوليدة في أصعب الأوقات وأحلكها، ولم يكن رئيساً عادياً كسائر رؤساء الدول العربية والإسلامية، فقد نصر شعبه وقت أن تكالب عليه أعداء الأمة من الغرب وخذلهم إخوانهم في الشرق، لم يفر ويهرب من الحصار، بل ظل صامداً مصراً على البقاء مع بني قومه تحت ال...
إقرأ المزيد


05.05.2021قال النبيّ يعقوب لبنيه : (إلاّ أن يُحاط بكم ..) ! فهل أحيط بالمعارضات الوطنية ، اليوم؟

عبدالله عيسى السلامة
طَلب أبناء النبيّ يعقوب ، من أبيهم ، إرسال ابنه الثاني معهم ، فجاءهم الجواب : (قال لن أرسله معكم حتّى تؤتونِ مَوثقاً من الله لتأتُنّني به إلاّ أن يُحاط بكم فلمّا آتَوه موثقهم قال الله على مانقول وكيل) . فهل أحيط بالمعارضة السورية ، اليوم ؟  هل أحيط بالمعارضة السورية ، فباتت عاجزة عن...
إقرأ المزيد


04.05.2021(الشََرذََمة خيرٌ وأبقى) : مقالة أثارت زوبعة ، قبل أربعين سنة .. فما تثير اليوم؟ 

عبدالله عيسى السلامة
كُتبت المقالة بهذا العنوان ، قبل أربعين سنة ، في نشرة ، من نشرات أحد الأحزاب المعارضة ، في سورية ، فأثارت زوبعة شديدة من الكلام ، بين أعضاء ذلك الحزب !   فقد وصفها أحدهم ، بأنها صعبة من حيث مضمونها ، وتمسّ جوهر الحزب في الصميم! ووصفها بعضهم ، بأنها خطيرة جدّاً ، بل هي أخطر من بعض المسا...
إقرأ المزيد


03.05.2021شيخ قبَليّ بسيط ، يتفاصَح ، فيقلب الحقائق ، فتذهب مقولته مثلاً ! 

عبدالله عيسى السلامة
كانت مناسبة قبلية ضخمة ، حضرها عدد كبير من الناس ؛ من وجهاء القبائل وشيوخها وزعمائها !  وكان كلّ من هؤلاء الوجهاء والشيوخ والزعماء ، يحضر بطريقة تناسب ظروفه ، وقربه من المكان وبعده عنه ، وعدد الذين يحضرون معه ، ونحو ذلك ! وحين استتبّ المجلس ، بين شيخين متقاربين في المكان ، قال أحدهما ...
إقرأ المزيد


02.05.2021إفلاس أم عجز أم قلّة حيلة.. أم قلّة مروءة!؟

عبدالله عيسى السلامة
بعض الناس وهبَهم الله مالاً ، فبعثروه يمنة ويسرة ، وباتوا يشكون الفقر!  وبعضهم وهبهم الله ، مصادر رزق متنوّعة ، من أراضٍ وعقارات ، فأخفقوا في إدارتها واستثمارها ، فاضطرّوا إلى بيعها بأثمان بخسة ، كي يكتفوا بما تجلبه لهم من مال .. ثمّ اضطرّوا ، إلى بيع المزيد منها ، ثمّ المزيد .. حتى لم ...
إقرأ المزيد


01.05.2021الحركة الإسلامية تتلقّى بصدورها السهام منذ قرن وبعض الناس يلومونها باستمرار

عبدالله عيسى السلامة
الحركة الإسلامية: تتلقّى بصدورها السهام، منذ قرن، وبعض الناس يلومونها، باستمرار! قال الشاعر: أقِلّوا عليهم ،لا أبا لأبيكمُ     مِن اللوم ، أو سُدّوا المكانَ الذي سَدّوا! الكلام ، هنا ، كلّه ، عن أبناء الأوطان ، الذين ينظرون ، دون مبالاة ، إلى مايجري على إخوانهم ، في ...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 341