الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




16.08.2018لكُلٍّ فَسيلتُه .. وفَسيلةُ مَن احترفَ الكتابة ، هي كلمتُه

عبدالله عيسى السلامة
حديث شريف:(إن قامت الساعة ، وبيد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا تقوم، حتى يغرسها، فليفعل)! والحديث ، عن الفسيلة ، هو مثال ، لعمل الخير، والمعروف ! نحن ، الذين احترفنا الكتابة ، فسيلتُنا هي هذه الكلمة ، لانملك غيرها ، يارسول الله ، نغذّيها : بعقولنا وقلوبنا وأرواحنا ، عسى أن ينتفع بها ، في ال...
إقرأ المزيد


15.08.2018إعلاميّو الطغاة ، وتقويم أشعب ، لأسمال أبان بن عثمان !

عبدالله عيسى السلامة
كان أشعب مع جماعة ، عند «أبان بن عثمان» ، المعروف بهزله، فأقبل أعرابي، ومعه جمل، وكان الأعرابي فظّ الطباع، غضوباً، يتلظّى ، وكأنه أفعى، ويتبيّن الشرّ في عينيه، لا يدنو منه أحد ، إلاّ شتمه، وصاح به ! فقال أشعب ، لأبان: هذا ، والله ، من البادية، فادعه لمجلسك. فقيل له : إن الأمير أبا...
إقرأ المزيد


14.08.2018حكّام أقزام : بين الرهان على النذالة ، والحقد على الإسلام !

عبدالله عيسى السلامة
راهن حافظ أسد ، على خيانته ، في حرب حزيران ( عام 1967) حين باع الجولان ، لليهود، ليستلم الرئاسة ، في سورية ، (عام 1970) . ثمّ راهن ، على نذالته ، في الثمانينات ، حين أوشك حكمه ، على السقوط ! ووضَع أمريكا وأوروبّا ، بين خيارين، هما: الحركة الإسلامية ، التي ستنسف مصالح الأمربكان والأوروبّيين، ف...
إقرأ المزيد


14.08.2018الولايات المتحدة الأمريكية تدشن المسرح السادس للحرب

د. مهند العزاوي
القت التحولات السياسية الدولية بضلالها على العالم لاسيما سياسة خصخصة الحرب 1992 التي سرحت نصف القوة المسلحة خارج اطار التمثيل العسكري ضمن القوات المسلحة للدول , وقد استثمرتهم الشركات الأمنية الخاصة ضمن مهامها الساندة  للحروب والمهام الأمنية في الدول المضطربة , وكان هذا التحول الحربي بمثاب...
إقرأ المزيد


14.08.2018حول دافيد بن غوريون واللغة العبرية

ب. حسيب شحادة
جامعة هلسنكي تعلّم داڤيد يوسف بن غوريون (چْرين، ١٨٨٦-١٩٧٣) البولوني الأصل، أوّل رئيس حكومة ووزير دفاع في البلاد، العبرية من جدّه عندما كان ابن ثلاث سنوات كما يقول هو. هاجر إلى فلسطين عام ١٩٠٦ وعمل في أراضي يافا ثم انتقل بعد أربع سنوات إلى القدس ليعمل محررًا في جريدة ”أَحْدوت“ أي الوحد...
إقرأ المزيد


13.08.2018توظيف الإمكانات ، لخدمة الأهداف : بين إنجازه ، والعجز عنه ، والخطأ فيه

عبدالله عيسى السلامة
قال نيسكون ، أحد رؤساء أمريكا السابقين : الدولة الغنيّة الضعيفة ، كالأِرملة الثريّة الحسناء ، في صحراء : مالُها وجمالُها، يُغريان اللصوص ، دون قدرة، على حماية نفسها ، منهم ! عرفنا لمَ يَقتلنا طغاة بلادنا ، فمتى نعرف ، كيف نحمي أنفسنا ؟ وهل الشعوب تبادر، إلى حماية أنفسها ، بأنفسها .. أم عَبر...
إقرأ المزيد


13.08.2018إيران: غليان داخلي وتصعيد أميركي وعجز أوروبي

الدكتور خطار أبو دياب
من يكسب حرب الإرادات ولعبة ليّ الأذرع ما بين واشنطن وطهران؟ هل يبدأ التفاوض بين الطرفين وفق المقاربة الأميركية؟ هل تحصل صفقة شاملة ضمن المسعى الأميركي لإعادة تركيب الإقليم المستمر فصولاً منذ حرب العراق في عام 2003، وهل يحصل تغيير داخل بيت الحكم الإيراني لاحتواء الغضب الداخلي؟ وما هي انعكاسات ا...
إقرأ المزيد


12.08.2018قراءة في الخلاف بين تركيا والإدارة الأمريكية

هيثم عياش
كاتب ومفكر سياسي برلين / ‏11‏/08‏/2018 ربما يؤدي اعلان  الرئيس الامريكي دونالد ترامب رفع نسبة الضرائب على صادرات  المنتوجات التركية من الحديد والالمنيوم الى بلاده التي ساهمت خلال يومي الخميس والجمعة المنصرمين 9 و 10 آب /اوجسطس الى تراحع الليرة التركية امام الدولار الامريكي ...
إقرأ المزيد


12.08.2018سفينة المجتمع السوري القديمة ،غرقت .. فمن يصنع الجديدة ؟ وكيف ؟

عبدالله عيسى السلامة
جرت سنة الله ، في الأمم السابقة : أن ينجّي النبيّ ، ومَن آمن معه ، ويُهلك الكافرين ! أما المسلمون ، فينطبق عليهم ، حديث السفينة ( عن النعمان بن بشير، رضي الله عنهما ،عن النبيّ صلى الله عليه وسلم، قال: «مَثَلُ الْقَائِمِ عَلَى حُدُودِ اللَّهِ وَالْوَاقِعِ فِيهَا؛ كَمَثَلِ قَوْمٍ اسْتَهَم...
إقرأ المزيد


11.08.2018لماذا تعثرت ثورتنا ؟؟

لمى الزعبي
  هل لك أن تتخيل شعور أم و أطفالها حولها ينتظرون منها الطعام و الشراب وهي تحاول تخفيف آلامهم ومخاوفهم بمجرد كلمات دافئة صادرة عن أم تحبهم ويحبونها ، كلمات تشعرهم بأن كل شيء على ما يرام في الوقت الذي تقف فيه عاجزة أمام ماتسمع وما ترى من حولها؟. هل لك أن تتخيل شعورها و طفلها يتألم بين يديها وهي...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 232