الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




08.07.2019يَنحَرون القيَم ، ويتاجرون بها ! ولمَ لا ؟ ألسنا في عصر العجائب !؟

عبدالله عيسى السلامة
وردَ في المثل : فاقدُ الشيء ، لا يعطيه ! كما وردَ : اتبَع البومَ ، يدلّك على الخراب! و قال الشاعر: إذا كان الغرابُ دليلَ قومٍ = سيَهديهم إلى دار الخَراب! نماذج : قيم أمريكا : تعتزّ أمريكا ، بقيَم المؤسّسين الأوائل(الآباء!) ، الذين أسّسوا أمريكا ، على جماجم السكّان الأصليين (الهنود الحمر) ،...
إقرأ المزيد


07.07.2019ليس الأبلغُ، ولا الأعلى صوتاً، هما الأكثر إخلاصاً، بالضرورة !

عبدالله عيسى السلامة
قال عمر بن الخطّاب: (لستُ خَبّاً ، ولا الخَبُّ يَخدعني)! لقد أظهَر كثير من الخونة ، وكثير من الحقى، حماسة زائدة، لنصرة الأمّة، فجرّوها إلى المهالك! نماذج قديمة ! حماسة الدهماء، وقتلُ عثمان : بويع عثمان بالخلافة ، بعد أن اغتال المجوس ، الخليفة الراشد الحازم ، عمر بن الخطّاب! وكان عثمان شدي...
إقرأ المزيد


06.07.2019أسئلة مشروعة : حول الثورة السورية ، وسفينتها المضطربة ، وطاستها الضائعة!

عبدالله عيسى السلامة
الثورة السورية ثورة مَن ؟ أهي ثورة : شعب ، أم فئة ، أم طائفة ، أم عرق ، أم حزب؟ مَن يقود سفينة الثورة السورية ، ويوجّهها ، ويحافظ عليها ، كيلا تغرق ، إذا كانت لها سفينة؟ طاسة الثورة السورية الضائعة : بيد مَن ؟ ومَن يغرف بها الماء ، ليصبّه على أجسام المستحمّين، إذا كان ثمّة ماء ، يُغرف منه ، ...
إقرأ المزيد


04.07.2019المرأة المظلومة الظالمة .. والرجل الظالم المظلوم .. خطوط عريضة ، وأفكارعامّة

عبدالله عيسى السلامة
 (مقدّمة: من بحث موسّع ، حول الحقوق العامّة والسياسية، للمرأة، في الدولة الإسلامية)! الظلم سلوك عامّ ، بين البشر، من ذكر وأنثى ، لا يبرأ منه ، إلاّ القلّة القليلة منهم . وهو على حالتين : استعداد كامن في النفس، وسلوك ظاهر في الجوارح . أساليب ردع الظلم ثلاثة : قانوني ، خلقي ، واقعي. الح...
إقرأ المزيد


03.07.2019فلسطين ومطرقة السفير

د. محمد أحمد الزعبي
وكعادتي في كل صباح ، نهضت وتوجهت لفوري إلى التلفاز ، لأتبين ماجرى ويجري في القطر السوداني الشقيق بعد مليونية أمس الأحد ( 30.06.2019 ) التي تركزت مطالبها في حكم مدني صرف ، بعيد عن حكم الجنرالات ، من أي نوع كان . وبينما كنت أقلب بعض صفحات التلفاز ، فوجئت بالسفير الأمريكي في إسرائيل ، ( ديفيد فري...
إقرأ المزيد


03.07.2019الحُرمَة .. والحَريم .. والجَهلُ الحَرام !

عبدالله عيسى السلامة
ما كاد المحاضر ينهي إحدى العبارات ، في محاضرته ، حتى هبّت إحدى النساء ، واقفة في منتصف القاعة ، وهي تصرخ : حرام عليك أيها المحاضر .. حرام عليك يا رجل ..! إنك تهين النساء .. إنك تهيننا .. إنك تهينني أنا شخصياً ! ولا أسمح لك بهذا التطاول ، وبهذا العبث بكرامتي ، وكرامات بنات جنسي ، من النساء! ...
إقرأ المزيد


02.07.2019أنواع الطموح بين : الفرد والحزب والدولة .. وبين الطموحين الإقليمي العالمي !

عبدالله عيسى السلامة
الطموح الفردي : لكلّ فرد طموحه الشخصي ، في حياته ؛ حتى الطفل في المرحلة الأولى ، من دراسته الابتدائية ، بل حتى وهو في مرحلة دراسته في الروضة ! وإن كان هذا الطموح ، في هذه السنّ المبكّرة من حياته ، غامضاً في ذهنه ، غير واضح المعالم ! وكلّما تقدّم في العمر، ازداد الطموح وضوحاً ، وازدادت معالمه ت...
إقرأ المزيد


01.07.2019كلٌّ يَحملُ - قبلَ غيره- أوزارَه : أوازار أخطائه واجتهاداته وأهوائه!

عبدالله عيسى السلامة
ياقادة المعارضات الشعبية : ها قد ، فضح الله عصابات الحكم ، المستأسدة عليكم ، في بلادكم .. التي باتت تجاهر بخياناتها ، وارتباطها بأعداء الأمّة ! فاختصرت الطريق ، بينكم ، وبين قلوب شعوبكم وعقولها ! فإذا مارستم من الأخطاء ، ما يُنفر منكم، شعوبَكم ، ويبقيها على ارتباطها، بحكّامها المجرمين ؛ خوفاً ...
إقرأ المزيد


30.06.2019تمخُّضاتُ اجتماع القدس حول الملف السوريّ

د. محمد عادل شوك
في ظرف بالغ الأهمية جاء اجتماع القدس، الذي ضمّ مستشاري الأمن القومي في الدول الثلاث: روسيا، أمريكا، إسرائيل، في: 25/ حزيران، لبحث عدد من ملفات المنطقة، في المقدمة منها: ملفا سورية، و إيران. و هناك من يرى أنّ الملف السوري على وجه الخصوص، كان هو المعادلة الشائكة فيه؛ لما بات فيه من الضرورة بمكا...
إقرأ المزيد


30.06.2019خيارات نزار قباني .. وخيارات الحكّام الطغاة !

عبدالله عيسى السلامة
خيارات نزار قباني ، في شعره ، مع فَتاته : إنّي خيّرتُك ، فاختاري :   مابين الموت ، على صدري    أو فوقَ دفاتر أشعاري ! لا تُوجدُ منطقـةٌ وُســطى    مابينَ الجنّــة والنارِ! *** خيارات الحكّام السياسية ، مع شعوبهم : نحن أو الفوضى - نحن أو الدمار- م...
إقرأ المزيد



السابق   3 4 5 6 7    التالي
صفحة 5 من 272