الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




26.01.2021مندو رمز لأصحاب أحلام اليقظة.. ولايكاد مجتمع يخلو مِن مثله! مع الاعتذار من كلّ أسرة تنتمي إلى مندو!

عبدالله عيسى السلامة
مندو رمز حقيقي ، لأصحاب الأحلام ؛ أحلام اليقظة ؛ بل هو مضرب مثل ، لهم ، جميعاً، ولكلّ من يحلم كأحلامهم ! وواضح أن اسمه يتكرّر ، كثيراً ، في مناطق شتى ، مع اختلاف الأسَر، أو العائلات !  وقد رويت قصّة مندو،  بصيغ شتى ، وتُجمع ، كلّها ، على أنه كان يحلم أحلاماً عريضة، لاتناسب الواقع ،...
إقرأ المزيد


25.01.2021جماليات الحوار فـي القرآن المجيد

محمد عبد الشافي القُوصِي
"الحــوار" هو مناقشة بين طرفيْن أوْ مجموعتيْن؛ بقصد تصحيح فِكْر، وإظهار حُجّة، وإثبات حق، ودفع شُبهة، وردّ الفاسد من القول والرأي. لذا؛ يُعدُّ "الحــوار" مِن أبرز الأساليب الحكيمة التي استعملها القرآنُ المجيد لإقامة الأدلَّة على وحدانية الله تعالى، وعلى صِدق الأنبياء والرسل ا...
إقرأ المزيد


25.01.2021مخيَّمات السوريين (DNA) الضمير الإنسانيّ

د. محمد عادل شوك
كـ"سفينة وسط بحيرة"، هذا هو حال المخيمات في الشمال السوريّ، في كلّ موسم شتويّ تشهده المنطقة، والأمر يزداد تفاقمًا مع هطول الأمطار على حين غرّة، كما يحصل هذه الأيام، عندما احتبست، ثمّ جاءت بشكل مباغت. لقد داهمت الأمطار جلّ المخيمات في الشمال السوريّ، المشيدة بشكل عشوائي، وفي الوديان ...
إقرأ المزيد


25.01.2021حلّها أنت !

عبدالله عيسى السلامة
خرجوا يتظاهرون ، فخرج عليهم رئيس البلاد ، مخاطباً كلّ فئة ، متلقّياً من كلّ فئة ، جواباً مختلفاً ! قال ، للفئة الأولى : لمَ تجعلون الناس ، ينظرون إليكم نظرة استنكار، ويقولون عنكم : إنكم مخرّبون ، متآمرون ضدّ بلادكم ؟ فقال له زعيم الفئة، المتحدّث باسمها : بسيطة، حلّ المشكلة ، أنت ؛ فبيدك قر...
إقرأ المزيد


24.01.2021البَصمات أصناف ، ورُبّ بصمة ، أورثت وَصمة !

عبدالله عيسى السلامة
البصمة معروفة ، وقد كثرت البصمات ، اليوم ، لكن المقصود ، هنا ، البصمة المعنوية ! وهذه مختلفة الأنواع ، منها : بصمات الأدب ، عامّة ، والشعر، خاصّة : فبصمة الرافعي ، تختلف عن بصمة الجاحظ .. وهذه تختلف ، عن بصمة أبي حيّان التوحيدي ..! وبصمة البحتري ، في الشعر، تختلف عن بصمة أبي تمّام .. و...
إقرأ المزيد


24.01.2021العام الحاسم

المهندس هشام نجار
بعد اقل من شهرين تبلغ عمر الثورة السورية عشر سنوات كاملة، فيما يعد ذلك علامة فارقة لأكثر الحروب ضد الشعوب دموية وفتكاً وتدميراً في التاريخ الحديث. لم يكن بوسعنا في بدايات الثورة أن نتصور حجم العنف الوحشي والخراب الرهيب الذي قد يعمد نظام بشار البهرزي إلى استخدامه لقمع المواطنين . فلقد جرى تدمير...
إقرأ المزيد


23.01.2021صراع أنابيب الغاز في سوريا

المهندس هشام نجار
يخطىء من يعتقد ان الصراع في المنطقة بين امريكا وروسيا سببه الوحيد وجود نظام اسد وجرائمه ، فبشار البهرزي ليس الا بيدقاً في هذا الخلاف ، فاستثمار الغاز طاقة المستقبل والمتركزة في سوريا شرق المتوسط وبادية الشام وعدم التوصل لحل هذه المعضلة الاقتصادية حيث يحاول اطراف الصراع عدم ابرازها على سطح الخل...
إقرأ المزيد


23.01.2021العقيدة: هي أهمّ صانع للأمم، وأقوى محرّك لها، لصناعة حاضرها ومستقبلها.. وهي، اليوم ، عند مَن؟

عبدالله عيسى السلامة
لن ننظر، هنا ، إلى كون العقيدة صالحة أو فاسدة ؛ فكلّ عقيدة يراها أتباعها صالحة ، مهما كانت درجة فسادها ! الوثنيون في الجاهلية : كانوا يعبدون أصناماً ، لاتضرّ ولا تنفع ، ويقدّسون هذه الأصنام ؛ بل يدافعون عنها ، وعن عبادتهم إيّاها ، حتى الموت ؛ وذلك لأنهم ورثوها ، عن آبائهم وأجدادهم !  ...
إقرأ المزيد


21.01.2021الحالة واحدة  ، لكنها بين : التوصيف والتنظيف والتلطيف !

عبدالله عيسى السلامة
التوصيف : حالة الشعوب ، في دول الربيع العربي ، هي واحدة ، في سائر دول الربيع !  أهدافها واحدة ، أهمّها : التخلص من الظلمة ، وأعوانهم وأتباعهم .. من خونة الشعوب والأوطان ! كنس أنواع الفساد ، المتراكمة منذ عقود ، في كلّ زاوية من زوايا الدول ، التي يحكمها الاستبداد : في المؤسّسات الح...
إقرأ المزيد


20.01.2021سورية فيها احتلالات متعدّدة ، فهل احتلال المحتلّ ، دليل على اختلال المختلّ ؟

عبدالله عيسى السلامة
الدول يغزو بعضها بعضاً ، ويحتلّ بعضها بعضاً !  فإذا كانت أطماع الدول لاتنتهي ، ولا تقف عند حدود ..  فأين يكمن الخلل ؟ في الدولة التي تحتلّ غيرها ، أم في الدول التي تخضع للاحتلال؟ وإذا كان طبيعياً ، أن تغزو دولة ما ، دولة أخرى ، أو تحتلها ، لأن هذا من أطماع البشر، التي لاتنتهي ....
إقرأ المزيد



السابق   3 4 5 6 7    التالي
صفحة 5 من 331