الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




11.10.2018الحياد : بين الحقّ والباطل .. وبين الخطأ والصواب !

عبدالله عيسى السلامة
بحضور الإعلامي والأديب والفنّان ، سأل الحاكمُ مُفتيه : كيف تقف ، على الحياد ، بين الحقّ والباطل، وبين الخطأ والصواب !؟ فأجاب فضيلة المفتي : عن أيّ حق وباطل ، تسأل ، ياسيّدي .. وعن أيّ خطأ وصواب !؟ قال الحاكم : أليس سؤالي واضحاً !؟ قال المفتي : بل هو شديد الغموض ، ياسيّدي، لا بذاته ، بل بفه...
إقرأ المزيد


10.10.2018الجيوش : حصون للأمّة ، أم كلابُ حراسة للحكّام !؟

عبدالله عيسى السلامة
الجيش حصن الٍأمّة ، إذا تحوّل إلى كلب حراسة ، لمجموعة من الخنازير، وصار كلّ ضابط ، أو جندي ، فيه ، شعرةً في جسده .. دَمّرت الخنازيرُ الأمّة ، بسطوته ! نظرة واحدة  ،على مايجري ، في الأمّة العربية ، اليوم ، تكشف ، مدى سلطة الجيوش ، فيها، وتغوّلها ، على شعوبها ! الجيوش العربية ، من بدء تأ...
إقرأ المزيد


09.10.2018احتكار السلع الأساسية ، جشع أوسفاهة..أمّا احتكار القيَم المعنوية ، فحُمق أوبَلاهة !

عبدالله عيسى السلامة
الحرصُ على القيم المعنوية ، مطلوب ، من سائر العقلاء ، في أيّة دولة ، وأيّ مجتمع ؛ سواء أكان مجتمعاً متمدّناً ، أم متخلّفاً .. حضَرياً ، أم قبَلياً ! والقيَم تختلف – بالطبع - من مجتمع بشريّ ، إلى آخر! بَيدَ أنه ، لايستطيع أيّ مجتمع ، أن يعيش ، بلا قيَم تحكم تصرّفات أفراده وسلوكهم ، وتوجّ...
إقرأ المزيد


08.10.2018خلط القيَم المعنوية : أخطرُ من خلط الموادّ الحسّية ، وأشدّ تدميراً !

عبدالله عيسى السلامة
خلطُ الكَسل بالتوكّل ، وخلطُ الجُبن بالحِكمة .. ثمّ خلطُ التهوّر بالشجاعة ، وخلطُ التبذير بالكرَم ، وخلطُ البُخل بحسن التدبير ، وخلطُ التكبّر بالأنفَة ، أو بعزّة النفس ، أو بالإباء .. ثمّ خلطُ الغرور بالثقة بالنفس ، وخلطُ الضعف النفسي بالتواضع .. ثمّ خلطُ الغيبة بالتعريف الواجب بالأشخاص .. ثم...
إقرأ المزيد


08.10.2018ربانية الولاء والبراء.. وجاهلية الوطنية والعشيرة والقبيلة

موفق السباعي
منذ أن أرسل الله تعالى إلى البشر أول رسول .. وهو نوح وإلى آخر رسول .. وهو محمد صلوات الله عليهم جميعا.. كان التقرير الواضح .. والهدف الساطع من رب العالمين .. أنه .. يريد من البشر .. أن يبنوا .. ويؤسسوا علاقاتهم مع بعضهم البعض .. على أساس العقيدة.. الفكرة.. الدين .. بمعنى آخر .. على أساس ال...
إقرأ المزيد


07.10.2018أوقاتنا ومنابرنا : إذا ملأناها بالغثاء ، فهل نلوم أعداءنا ؟

عبدالله عيسى السلامة
إذا ملأ أعداؤنا ، أوقاتَهم ومنابرهم ، بتشويه الإسلام وإفساد أخلاق المسلمين.. وملأنا أوقاتنا ومنابرنا ، بشتمهم، خَسرنا الدنيا ، والآخرة ! وأخصّ ، هنا ، في المقام الأول : الساسة ، والمفكّرين ، والمثقّفين ، والمشتغلين بالعمل العامّ، والمهتمّين به .. وبشكل عامّ ، الفئات التي تسمّى : ( نُخَباً ، أ...
إقرأ المزيد


07.10.2018الإسلام في أفريقيا - الحلقة (40)

محمد فاروق الإمام
المهدي المزعوم يريد أفريقيا كلها بعد القضاء على الدولة الأغلبية وأقام المهدي المزعوم بعد الاستيلاء علىسجلماسة أربعين يوماً، وكان ظهوره من سجلماسة يوم الأحد لسبع خلون من ذي الحجة سنة (296هـ/908م). فلما تم له من يوم الفتح أربعون يوماً نهض يريد إفريقية. وأمر بإحضار الأموال التي جمعها الدعاة، فل...
إقرأ المزيد


06.10.2018نحن على صواب ؛ لأنا أقوياء .. وأنتم على خطأ ؛ لأنكم ضعفاء !

عبدالله عيسى السلامة
لابدّ ، من فكّ الارتباط الذهني ، القائم ، لدى كثير من المسلمين ، بين قوّة الجيوش والحضارات ، وبين صحّة المعتقدات ! لو صحّ الزعم ؛ بأن ضخامة الدول ، وقوّة جيوشها ، وجمال حضاراتها ، هي مقاييس صحّة العقيدة ، وسلامتها.. لما أهلك الله ، الأممَ السابقة القويّة ، ذوات الحضارات العريقة ، البديعة، مثل...
إقرأ المزيد


04.10.2018مطالَبةُ كلّ فرد، بكلّ عمل.. داخلَ حزبهِ،أو قبيلته: ماهدفه؟ وما نتيجته؟

عبدالله عيسى السلامة
المبادئ العامّة معروفة ، لأكثر المسلمين ، المهتمّين بالعمل العامّ : (اعمَلوا ؛ فكلٌّ ميسّرٌ لما خُلق له) و( لا يُكلّف الله نفساً إلاّ وسعَها) و( لكلٍّ وجْهةٌ هوَ مُولّيها فاستَبِقوا الخَيرات ..)..! تصدّي المريض ، أو العاجز، أو الهرم .. للقتال ، غيرُ نافع ، إن لم يكن مؤذياً ؛ فقد يكون عالة ، ع...
إقرأ المزيد


03.10.2018هل يَحكمُ النفاقُ ، العالمَ ، اليوم !؟

عبدالله عيسى السلامة
المنافقون : أخبرنا ، عنهم ، ربّ العزّة ؛ بأنهم ، في الدرك الأسفل ، من النار ! ولم يكن المنافقون معروفين ، في مكّة ؛ لأن المشركين ، كانت لهم الصولة والقوّة ، فكانوا يحاربون الإسلام ، علناً ، ويؤذون المؤمنين ، بكل مايستطيعون ، دون حاجة ، إلى التظاهر بالإيمان ! أمّا في المدينة المنوّرة ، فكانت ...
إقرأ المزيد



السابق   3 4 5 6 7    التالي
صفحة 5 من 243