الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




07.12.2019هل يمكن أن يُعَدّ المغلوبون بحرارة الرأس (الحمقى): مِن ذوي الخُلق الحسَن ؟

عبدالله عيسى السلامة
وصف الله نبيّه محمداً ، بقوله : (وإنّكَ لعلى خُلقٍ عَظيم) . وقال رسول الله : ألا أخبركم بأحبّكم إليّ ، وأقربكم منّي مجالسَ ، يوم القيامة ؟ أحاسنُكم أخلاقاً، الموطّؤون أكنافاً ، الذين يَألفون ويُؤلفون ! وقال رسول الله ، أيضاً : إذا جاءكم مَن تَرضون دينَه وخُلقَه ، فزوّجوه ، إلاّ تفعلوا ، تكن...
إقرأ المزيد


05.12.2019إنها حزمة مفاتيح ، مَن ملكَها وأعملها ، فتحت له أبواب الخير.. فما هي؟

عبدالله عيسى السلامة
قال ربّنا ، عزّ وجلّ : (أم عندَهم خزائنُ رحمةِ ربّكَ العزيزِ الوهّاب) . فما مفاتيح خزائن الرحمة ؟ إنها كثيرة .. وحسبُنا أن نذكر بعضها: الإيمان والتقوى: يفتح الله بهما ، بركات من السماء والأرض ؛قال تعالى : ( ولو أنّ أهلَ القُرى آمَنوا واتّقوا لفَتحنا عليهم بركاتٍ من السماء والأرض ولكنْ كذّب...
إقرأ المزيد


03.12.2019قُدومُ سُليماني لا يُخيفُنا، و كلُّهم يعني كلُّهم

د. محمد عادل شوك
بدعوى تصدير الثورة، اندفعت إيران من غير هوادة، لبسط يدها على دول الجوار / ابتداءً؛ فكانت الحرب العراقية على مدى ثماني سنوات ( 9/1980ـ 8/1988 )، ليخرج بعدها روح الله الخميني في: 8/ 8/ 1988، معلنًا قبوله قرار مجلس الأمن رقم (598). غير أنّها لم تلتزم جانب حسن الجوار، و مراعاة مبدأ الأخوة الإسلام...
إقرأ المزيد


03.12.2019كباش الفداء في السياسة : مَن يَفدي مَن ؟ ومَن يَفتدي نفسه ، بمَن؟

عبدالله عيسى السلامة
الفداء قديم ؛ فقد فدى الله نبيّه إسماعيل ، بكبش ! وما نبحثه ، في هذه السطور، هو الفداء ، في العمل السياسي ؛ فنسأل : مَن يفدي من؟ ثمّ من يفتدي نفسَه ، بمَن ؟ أمّا الكيفيات والأساليب ، فكثيرة ، متنوّعة ، بحسب الزمان والمكان، والأحوال والأشخاص! ولن نقف طويلاً ، عند الشعارات الزائفة ، التي يردّد...
إقرأ المزيد


02.12.2019مدارس الثورات متنوّعة :  فأيّها الصحيحة ؟ وبأيّ منظار؟

عبدالله عيسى السلامة
في كلّ ثورة مدارس متنوّعة ، وفي كلّ مدرسة أساتذة وتلاميذ ، وتتفاوت المستويات ، بين أصناف المدارس ، حتى يصل بعضها ، إلى مستوى الجامعة ، ويظلّ بعضها ، في مستوى المرحلة الابتدائية ! وبين الصنفين مدارس : إعدادية ، وثانوية ، ومعاهد متوسّطة ! وفي كلّ مدرسة:مدرّسون ناجحون ، وآخرون ضعاف.. كما أن ثمّة ...
إقرأ المزيد


01.12.2019كلّ كلمة ، طيّبة أو خبيثة .. جيّدة أو رديئة .. هي ، محرّضة ، بالضرورة

عبدالله عيسى السلامة
الكلمة التي يَفهمها سامعها ، هي عنصر تحريض ، بالضرورة ، مهما كان نوعها ، أو هدفها ، أو شكلها ، أو وسيلة إيصالها للناس .. ومن أيّة جهة صدرت ، من : عاقل ، أو أحمق ، أو أبله، أو مجنون .. ومن طفل ، أو شيخ ، أو امرأة .. ومن مريض ، أو عاجز، أو سليم .. ومن عدوّ أو صديق ..! أمّا الكلمة ، التي لايفهم...
إقرأ المزيد


30.11.2019الإصلاح بين الناس : أساس كلّ عمل عامّ ، في أيّة دولة ، وأيّ مجتمع

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى : ( فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ) الأنفال. وقال تعالى : ( لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ م...
إقرأ المزيد


28.11.2019حكمة القائد : حياة للأمّة ، وقدوةٌ لغيره .. قبل أن تكون مَفخرةً له

عبدالله عيسى السلامة
لا أضَع سيفي ، حيث يكفيني سَوطي .. ولا أضع سَوطي ، حيث يكفيني لساني ! من كلام معاوية بن أبي سفيان ! وهو القائل : لو أن بيني وبين الناس شعرة ، لما انقطعت ؛ فإن شَدّوها ، أرخيتُها .. وإن أرخَوها شَددتُها ! *** معاوية ، والأحنف بين قيس : دخل الأحنف ،على معاوية ، يوماً ، فقال له معاوية: أنت ا...
إقرأ المزيد


27.11.2019مصطلح (لابدّ) ، يعني: (حَتماً) ، وهو يعبّر،عن إحدى سنن الاجتماع البشري

عبدالله عيسى السلامة
قال الشاعر: قد شَمّرت ، عن ساقِها ، فشُدّوا   وجَدّت الحربُ بكمْ ، فجِدّوا والقوسُ فيها وتَرٌ عُرُدُّ    مثلُ ذِراعِ البَكر، أو أشّدُّ               لا بدّ ممّا ليس منه بُدُّ مصطلح (لابُدّ) ، مصطلح قد...
إقرأ المزيد


26.11.2019الحقوق المُختطَفة ، في المجتمعات المُختلِفة

عبدالله عيسى السلامة
تختلف المجتمعات ، اختلافات كثيرة ، ومن زوايا عدّة ، في نظرتها ، إلى كلّ من الرجل والمرأة ، بحسب الأزمنة والأمكنة والبيئات .. وسنركّز الحديث ، هنا ،عن حقوق المرأة !   نماذج : المرأة عند العرب ، في الجاهلية : كانت المرأة ، عند العرب ، قبل الإسلام ، في كثير من المناطق ، منقوصة القدر...
إقرأ المزيد



السابق   3 4 5 6 7    التالي
صفحة 5 من 287