الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




22.10.2020لو رأى ذلك الرجلُ ، اليومَ ، مايَصنع الأخ بأخيه .. فماذا يقول ؟

عبدالله عيسى السلامة
في غزوة أحُد التي ، قُتل فيها حمزة ، عمّ رسول الله ، مع بعض الصحابة .. رأى رجل ، أبا سفيان ، وهو يطعن جثّة حمزة برمحه ، واضعاً سنّ الرمح ، في شدق حمزة ، قائلاً له : ذُق عَقَق ! فقال الرجل ، بصوت سمعه أبو سفيان : سيّد قريش يفعل هذا ، بابن عمّه ! فقال أبو سفيان : ويحك ؛ إنها زلّة ، فاكتمْها عنّي...
إقرأ المزيد


21.10.2020نبعُ السلام في مُستَهَلّ سنتها الثانية

د. محمد عادل شوك
عامٌ مضى على بدء عملية (نبع السلام)، لإنشاء منطقة نفوذ أخرى، ضمن مناطق النفوذ التي تخطط لها تركيا في الجغرافية السورية، أسوة بالأطراف الأخرى المتدخِّلة فيه، ريثما يشهد الملف السوريّ الحلحلة المنتظرة فيه. ففي: 9/ 10/ 2019، أطلقت تركيا عملية (نبع السلام) شرق الفرات، بمساندة من الجيش الوطني السو...
إقرأ المزيد


21.10.2020الحيلة : من سياق استعمالها ، تكتسب صفاتها ومعانيها !

عبدالله عيسى السلامة
من معاني الحيلة ، كما ورد في كتب اللغة : الحِذق ، وجَودة النظر، والقدرة على دقّة التصرّف في الأمور! الحيلة : وسيلة بارعة ، تُحيل الشيء عن ظاهره ، ابتغاء الوصول إلى المقصود! الحيلة : الخديعة .. وجمعُها : حوَل وحيَل ! وعِلمُ الحيَل : علم الميكانيكا ! ومن معانيها ومشتقّاتها : تحايَل ي...
إقرأ المزيد


20.10.2020الوباء : بين واقعه .. وواقع البشر.. وأساليب توظيفه !

عبدالله عيسى السلامة
الوباء : قدَرٌ من قدر الله ، يصيب به من يشاء من عباده ! بعضه تَظهر أسبابه ، لعامّة الناس .. وبعضه تظهر أسبابه لبعضهم .. وبعضه تظهر أسبابه ، لقلّة قليلة ، أو نادرة ، منهم .. وبعضه لايعرف أسبابه ، غير الله ! وهو نوع من الابتلاء ، الذي يبتلي به الله ، بعضَ خلقه ؛ عقوبة منه .. أو لحكمة لايدركها ...
إقرأ المزيد


19.10.2020الكلام غيرُ المهمّ ، ولا الواجب : إذا حَجبَ المهمّ ، أو الواجب : ماذا يسمّى ؟

عبدالله عيسى السلامة
إذا حجَبَ الكلامُ غيرُ المهمّ ، ولا الواجب .. كلاماً مهمّاً ، أو واجباً ، في وقت لا يتّسع لكليهما .. أفيه ثوابٌ ، أم إثم ؟ كثيرة هي الثرثرة الفارغة ، التي لا أهمّية لها .. وكثير هو اللغو، الذي لا طائل من ورائه.. في المجالس العامّة والخاصّة ؛ بل في المجالس المشكّلة ، للقيام بعمل ما: سياسي أو ...
إقرأ المزيد


18.10.2020الطبْع والتَطبّع والتطبيع ..!

عبدالله عيسى السلامة
للطبْع معان كثيرة ، لن نستقصيها ، هنا .. حسبُنا أن نَذكر بعضاً منها ! يقال: طُبعَ الشخص على شيء : جُبلَ عليه ، أو اتّصفَ به.. طَبَّعَ المُهر: علّمَه الانقياد والمطاوعة .. طبّع ابنَه على حبّ الخير: عوّدَه عليه ..! ومنه : طبَّع العلاقات بين البلدين ، جعلها طبيعية عادية ! وهنا ، نقف قليلاً ، ...
إقرأ المزيد


17.10.2020لاتنتهي الحياة بانتهاء الكلام ، ولا ينتهي الكلام بانتهاء الحياة !

عبدالله عيسى السلامة
الكلام مَظهر من مظاهر الحياة ، ودليل عليها ! الكلام أنواع ، يُنظر في كلّ منها ، إلى الكلام في : ذاته وقيمته .. وفي قائله، وفي قيمة قائله .. وفي تأثير الكلام ذاته ، وفي توقيته ..! ومن أنواع الكلام :  الكلام عظيم النفع :علمياً كان ، أم أدبياً ، أم سياسياً ، أم اجتماعياً ، أم اقتصادياً.....
إقرأ المزيد


15.10.2020لجان التحكيم : بين الموضوعية والتَحكّم !

عبدالله عيسى السلامة
تختار المجتمعات ، لمهمّات مختلفة، لجاناً، تكلّفها بالاضطلاع، بأمر هذه المهمّات، والسعي إلى حلّ المشكلات ، في كلّ منها ، ممّا يحتاج إلى حلول !  ومن بعض مهمّات هذه اللجان ، التحكيم .. وهو أنواع ، منها : التحكيم الاجتماعي : ويكون ، عادة ، في مسائل : اجتماعية أسَرية أو قبَلية .. وقد يكون ...
إقرأ المزيد


14.10.2020أخبار بلا زوّادة .. لكن ، ما أثمانُها !؟

عبدالله عيسى السلامة
قال الشاعر الجاهلي ، طرفة بن العبد : ستُبدي لكَ الأيّامُ ماكنتَ جاهلاً    ويأتيكَ بالأخبار، مَن لمْ تُزوّدِ ! إذ كان الناس ، قديماً ، يصنعون زوّادةً ، فيها طعام ، لشخص يثقون به ، ويرسلونه إلى مكان ما ، بعيد أو قريب ، ليأتيهم بخبر معيّن ، أو بمجموعة من الأخبار، التي يحتاجون إ...
إقرأ المزيد


13.10.2020تريد قائداً غيرَك !

عبدالله عيسى السلامة
كان أحدهم يقود سيارته ، وكان ضعيفاً في القيادة .. وفي إحدى المرّات، ارتبك في القيادة ، فقال لمن حوله في السيارة : ما أدري ، ماذا تريد هذه السيارة !؟ فردّ عليه أحدهم ، وكان يجلس إلى جانبه : إنها تريد قائداً غيرك !  من أنواع القيادة : قيادة السيارة: تحتاج ، إلى قائد ماهر، كيلا يعرّض حيا...
إقرأ المزيد



السابق   3 4 5 6 7    التالي
صفحة 5 من 317