الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




02.02.2019حربُ الإعلام : بين الأفهام .. والأقلام !

عبدالله عيسى السلامة
حرب الإعلام تشكّل ، منذ القدم ، ساحة صراع ، بين البشر! وأسبابها كثيرة ، وأساليبها متنوّعة! فمن أسبابها : العداوات بين الناس : أفراداً وقبائل ! ومن دوافعها : التنافس ، في مجالات : الفكر، والسياسة ، والاقتصاد .. وغيرها ! ومن دوافعها: حبّ الغَلبة والسيطرة، في مجالات العقيدة(وقالوا لاتسمعوا له...
إقرأ المزيد


31.01.2019العقلاء : يحاوَرون بالمبادئ والمصالح .. والحمقى : لايحاوَرون بشيء !

عبدالله عيسى السلامة
قال الشاعر: ومِن البَليّة عَذلُ مَن لا يَرعوي   عن غَيّه ، وخِطابُ مَن لا يَفهمُ ! أصحاب المبادئ : يحاورهم العقلاء ، بمبادئهم ، وهي مختلفة متنوّعة : مبادئ دينية : ومبادئ إلحادية ، ومبادئ قومية ، ومبادئ وطنية .. وغير ذلك ! أمّا حساب المصالح ؛ فله شأن آخر! وهي مختلفة ، متنوّعة ، كذلك : م...
إقرأ المزيد


30.01.2019دوّامة الهجوم ، ضدّ الربيع العربي : مَن هم داخلَها .. ومَن هم خارجَها!

عبدالله عيسى السلامة
 (1) أعداءُ الربيع العربي كثر: الذين أسقطهم الربيع ، من الحكّام وأنصارهم ، وأذنابهم ، والمستفيدين منهم: وهؤلاء، جميعاً، من حقّهم ، في نظر أنفسهم ، أن يدافعوا ، عن مصائرهم ، ومكاسبهم من السلطة ! وهم يرون ، أن من حقّهم ، أن يشنّوا أبشع الهجمات ، ويمارسوا أقسى أنواع العنف والتعذيب ، ضدّ مَن...
إقرأ المزيد


29.01.2019غرقٌ في دوّامة الأمنيات : من : ليتني رئيس لبلادي.. إلى: ليت أمّي لمْ تلدني!

عبدالله عيسى السلامة
 (حاكم: كان حلمُه ، أن يحكم بلا غرقٌ في دوّامة الأمنيات : من : ليتني رئيس لبلادي.. إلى: ليت أمّي لمْ تلدني! (حاكم: كان حلمُه ، أن يحكم بلاده ، وأن يظلّ حاكماً ! وحكَمَ..ثمّ عُزل وسُجن ، فكان حلمُه ، الخروج من السجن.. ومرضَ ، فكان حلمُه ، الشفاءَ.. واشتدّ عليه المرض ، حتّى شعر، بدنوّ أجله...
إقرأ المزيد


28.01.2019هدمُ البيوت ، أيُّ الأيدي أخطرُ، فيه : أيدي أصحابها ، أم أيدي أعدائهم ؟

عبدالله عيسى السلامة
البيوت : تختلف ، بين بيت مقدّس ،  وآخر عادي ! والبيوت المقدّسة تختلف ، من حيث درجة قدسيتها ، بين المسجد الحرام والمسجد الأقصى ، وبين مسجد عادي ! والبيوت العادية تختلف ، من حيث القيمة والأهمّية ، بين بيت عريق ، ذي قيمة أثرية ، وبيت فخم حديث ، وبيت متوسّط القيمة ، وبيت عادي بسيط ، وكوخ ، ...
إقرأ المزيد


27.01.2019تعديل الأنساق المتداخلة ، وتعديل كلّ نسق ، على حِدَة : مهمّات مَن ؟

عبدالله عيسى السلامة
الأنساق: الدولي والإقليمي والمحلّي، متداخلة ، بقوّة ، وزمامُها بيد العدوّ، والنُخب الإسلامية مشتّتة ، ولا تُجمعُ على رأي! فما العمل ؟ لكلّ فرد ، نسقُه الخاصّ : إنساناً عاقلاً ، مدركاً.. لديه نظام خاصّ لحياته ، وعناصرُ وراثةٍ، تحدّرت إليه ، من أسلافه ، وعقيدة توجّهه وتضبط سلوكه ، وعلومٌ حصّلها...
إقرأ المزيد


27.01.2019التحدي الصفري بين النظام العربي والمواطن العربي

د. شفيق ناظم الغبرا
لن تستطيع الأنظمة العربية مهما بالغت في العنف والقمع من منع التغيرات الكبرى التي تعصف بإقليمنا، فالتغير الذي بدأ في 2011 لا يمكن إيقاف زحفه لأنه أصاب العقول كما والقلوب قبل أن يصيب الأنظمة الشديدة المركزية و المفرغة من المؤسسات. لقد تحول التغير الذي ولد مع 2011، بفضل القمع الشديد، لحالة حرب استنزا...
إقرأ المزيد


26.01.2019في المثل : زهرة لا تشكّل ربيعاً !  لكنّ الفرد ، من البشَر، يشكّله !

عبدالله عيسى السلامة
وأنواع الربيع كثيرة ، ومساحاته متفاوتة ! ربيع الطبيعة ، لا يأتي على الناس ، جميعاً ، في زمان واحد ، ومكان واحد ؛ فقد يحلّ ، في بقعة ما، في زمن ما.. ويحلّ في بقعة غيرها، في الزمن ، ذاته ، شتاءٌ قارسٌ، أوصيفٌ لاهبٌ ! وكلّ ربيع ، يصنعه البشر، بأنفسهم ، لغيرهم .. محدود ، كذلك ، في زمانه ومكانه ...
إقرأ المزيد


24.01.2019ماذا تدفع أمريكا وإسرائيل ، لإيران ، كي تمثل دور الفزّاعة ، لإخافة العرب ؟

عبدالله عيسى السلامة
علاقة أمريكا وإسرائيل : حميمية مصيرية ، عقَدية مصلحية ، متشابكة .. لايمكن فصمها ! فإسرائيل موغلة ، عبر اللوبي اليهودي الأمريكي ، في أعماق الكيان الأمريكي : سياسياً ، واقتصادياً ، وإعلامياً ،  وعبر المؤسّسات ، كلّها ! أمّا إيران : فهي العدوّ العجيب ، لهما ، معاً ! كانت إمبراطوريةً فارسي...
إقرأ المزيد


23.01.2019العِبرة حيّة ، وصاحبُها ميت !

عبدالله عيسى السلامة
نموذج (1) عبث بتاريخ بلاده ربع قرن ، وفتح أبواب الجيش للشُذّاذ ، ليصارع بهم الكبار! فهيمنوا على الجيش ، وشرّدوا (الشاطر!) حتى لم يسمحوا له ، بمكان قبر، في وطنه ! ثم اعتقلوا (سياسياً) ابنته الطبيبة ، وهي مريضة ! فانطبق عليه مضمون الآية الكريمة : وليَخشَ الذين لو تَركوا مِن خَلفهمْ ذرّية ضعافا...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 253