الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




25.08.2020الشعر والحرب والسياسة : علاقة تفاعلية ، كلّ يَحفزُ كُلاًّ !

عبدالله عيسى السلامة
كان الشعر ، وسيلة الإعلام الأولى ، لدى الأمّة العربية ، في الجاهلية والإسلام ! فكان يُثير الحروب ، أحياناً ، ويسعى إلى إخماد نارها ، أحياناً ! وقد قال أحد الشعراء : ورُبَّ كلامٍ تُستثار به الحربُ ! وقال شاعر آخر: أرى خَللَ الرمادِ وَميضَ جَمرٍ    ويُوشكُ أنْ يكونَ له ضِرامُ ...
إقرأ المزيد


24.08.2020الإنسان والظروف : يصنعها أم تصنعه .. أم  يتفاعلان ، ويتبادلان الصناعة ؟

عبدالله عيسى السلامة
العلاقة ، بين الإنسان والظروف ، علاقة تبادلية ، كلّ منهما يصنع الآخر، أو يسهم في صناعته ، أو يؤثّر فيه، تأثيراً قويّاً أو ضعيفاً، بحسب قوّة الإنسان المادّية والمعنوية، وبحسب قوّة الظروف ، بين : عادية ، وصعبة ، وقاهرة ! في الحديث الشريف : مامن مولود ، إلاّ يولد على الفطرة ، فأبواه يهوّدناه ، ...
إقرأ المزيد


23.08.2020فلان أخذَ حقّه بيدِه .. وفلان أخذَ حقّه بلسانِه .. وفلان وَعَدَ بأخذ الحقّ !

عبدالله عيسى السلامة
الحقوق كثيرة متنوّعة ، في كلّ زمان ومكان .. والمطالِبون بها كثر، مختلفو العقول والأمزجة والقدرات !  على المستوى الفردي : بعض الناس يطلب حقّه ، في القضاء ، فيحصل عليه ، أو على بعضه , أو على تعويض عنه .. أو لايحصل على شيء ! وبعض الناس يطلب حقّه بيده : بقوّة سلاحه ، أو بقوّة عزيمته ، أ...
إقرأ المزيد


22.08.2020المستدرَجون

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى :( سنَستدرجُهم مِن حيث لايَعلمون) . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنّ الحلالّ بيّن ، والحرامَ بيّن ، وبينهما مشتبِهات ، لايَعلمهنّ كثير من الناس ، فمَن اتّقى الشُبهات فقد استَبرأ لدِينه ، وعِرضه ، ومَن وقع في الشُبهات وقع في الحرام، كالراعي يَرعى حول الحِمى، يوشك أن يقع فيه...
إقرأ المزيد


20.08.2020أمراضُ القلوب ، تعالجها يقظتان : يقظة العقل ويقظة الضمير، ولاتكفي إحداهما !

عبدالله عيسى السلامة
أمراض القلوب المعنوية - ولن نتحدّث ، هنا ، عن الجسدية المادّية - ، كثيرة ، ويندر أن يخلو منها ، جميعاً ، قلبٌ بشري ! فالقلب الذي عافاه الله من بعضها ، ابتلاه ببعض آخر منها ، إلاّ مَن مَنّ الله عليه ، بطهارة القلب منها ، جميعاً  بأن وَهبَه يقظتين دائمتين ، للعقل والضمير - لمعالجة هذه الأمر...
إقرأ المزيد


19.08.2020حدثان كبيران في يوم واحد

د. محمد أحمد الزعبي
تعني مفردة حدثان حسب بعض قواميس اللغة العربية ، مصائب الدهر ونوائبه ، ولكننا عنينا بها في في عنوان هذه المقالة أمران وقعا في يوم واحد هما : التطبيع الإماراتي مع إسرائيل ( العدو الصهيوني ) ووفاة الدكتور المرحوم عصام العريان القيادي في جماعة الإخوان المسلمين بمصر في سجن العقرب ، ورفض السيسي تسلي...
إقرأ المزيد


19.08.2020أهيَ العاصفة ، أم هو الهدوء الذي يسبق العاصفة.. أم ثمّة قراءة أخرى للأحداث ؟

عبدالله عيسى السلامة
وقف اثنان ، أمام لوحة في معرض رسم ، فسأل أحدهما الآخر: إلامَ تَرمز هذه اللوحة ؟ فأجاب : إنها ترمز إلى العاصفة ! وكان الرسام على مسافة منهما ، ينظر إليهما ، فاقترب منهما ، وسأله الأوّل : عمّ تعبّر هذه اللوحة ؟ فقال ، ببساطة : عن الهدوء ! فالتفت السائل إلى صاحبه ، وقال ، مستنكراً : كيف تقول : ...
إقرأ المزيد


18.08.2020أنواع الاهتمام بالمشكلات كثيرة ، ومنها الكلام ، وقد يكون أقلّها جدوى !

عبدالله عيسى السلامة
مادامت المشكلة قائمة ، فسيظل الاهتمام بها  قائماً ، والمهمّ هو نوع الاهتمام ! لكلّ مشكلة ، نوع من الاهتمام المتعلّق بها ، والمناسب لها ، وغير المناسب !  وأصحاب المشكلة ، غالباً ، هم الذين يهتمّون بها ، ويحدّدون نوع الاهتمام النافع ، في معالجتها أو حلّها .. وينظرون في الكلام غير الن...
إقرأ المزيد


17.08.2020الأنعامُ الضالّة ، بين وعود الثعالب ، وضمانات الذئاب !

عبدالله عيسى السلامة
إنها الشعوب العربية ، وأوّلها شعب سورية ، الذي عانى - ومازال يعاني- من صنوف البلاء ، ما تعجز عن تحمّل مثله ، الجبال الرواسي ! بعضُها جِمال : وضخامة أجسادها ، لاتخرجها عن كونها جِمالاً؛ فالجمل يظلّ جملاً، بطبيعته ، التي خلقه الله فيها ، وبما غرسه  فيه ، من فطرة !  وبعضُها ثيران : ...
إقرأ المزيد


16.08.2020قراءةٌ في تداعيات انفجار مرفأ بيروت على الملف السوريّ

د. محمد عادل شوك
في الوقت الذي تذهب فيه طائفةٌ من المراقبين، إلى أنّ انفجار مرفأ بيروت في: 4/ 8/ 2020، لن تكون تداعياته أقلّ تأثيرًا من حادثة اغتيال الرئيس الحريري في: 14/ 2/ 2005، فكما أنّها قد أخرجت الجيش السوريّ من لبنان، فمن المتوقّع أن يضع هو حدًّا للنفوذ الإيرانيّ في لبنان؛ الأمر الذي سيتدحرج نحو ملفات أ...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 310