الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




09.11.2020الهويات العرقية والدينية : أهي خناجر، تمزّق الهويّة الوطنية !؟

عبدالله عيسى السلامة
استقرّ أكثر المجتمعات المتحضّرة ، اليوم ، على تبنّي الهويّة الوطنية ، إطاراً جامعاً، لسائر التناقضات : العرقية والدينية والمذهبية.. وغيرها؛ وذلك بعد حروب طاحنة ،  بين أصحاب الأعراق والمذاهب والديانات ! فهل الخيار الأخير، هو الصحيح ، دائماً ، أو هو الأصحّ ، دائماً .. أم هو الخيار الممكن ...
إقرأ المزيد


08.11.2020المِحَن: كاشفة لمعادن الناس.. أم صانعة لها؟

عبدالله عيسى السلامة
قال أحد الشعراء : جَزى الله الشدائدَ كلّ خيرٍ     عَرفتُ بها عدوّي ، مِن صَديقي ! واضح ، هنا ، أنّ الشدّة ، كشفت للشاعر، أعداءه وأصدقاءه ؛ فهي ، بهذا المعنى : كاشفة لمعادن الناس ! وقال أحدهم : الصَديق وقتَ الضيق ! أيّ أنّ الضيق ، يكشف معدن الشخص ! ونُسب ، إلى الإمام...
إقرأ المزيد


07.11.2020يَلفّ على اليمين، ويُغمّز على الشمال! أهذه سياسة، أم مكر، أم دهاء، أم نفاق!؟

عبدالله عيسى السلامة
إنه مَثل ! لكنه ليس جديداً ، وهو يُسمع بكثرة ، في بعض المجالات : فلان يُغمّز على الشمال  ، ويلفّ على اليمين ! لقد قال الشاعر عمر بن أبي ربيعة ، على لسان صاحبته ، التي يتغزّل بها ، والتي طلبت منه التمويه ، أو التضليل .. حين يزورها : إذا جئتَ ، فامنَح طرفَ عينكَ غيرَنا   ...
إقرأ المزيد


05.11.2020غُبار الحرب ، وغُبار السياسة : كلّ منهما ، مُهمّ في ميدانه !

عبدالله عيسى السلامة
كانت الحروب ، تجرى على الأرض ، وحدَها .. وكان الغبار يتطاير، ويغمر رؤوس المحاربين ، ورؤوس خيولهم !  وقد قال أحد الشعراء : كأنّ مُثارَ النَقع ، فوقَ رؤوسِنا   وأسيافَنا ، ليلٌ تَهاوَى كَواكبُهْ ! وقد روي ، عن أحد المقاتلين ، أنه كان ينفض ثيابه ، بعد عودته من كلّ حرب .. ثمّ ...
إقرأ المزيد


04.11.2020هل انتهت الغزوات الصليبية على بلادنا  ,, أم سُمّيت بأسماء جديدة !؟

عبدالله عيسى السلامة
هل تُعَدّ غزوات الاستعمار الغربي الحديثة ، لبلاد الإسلام والمسلمين..غزواً صليبياً، أم لها أسماء أخرى ؟ بمعنى آخر: هل تُعَدّ موجات الغزو الاستعماري الحديث ، من قرنين أو يَزيد ، مثل: الغزو الهولندي ، والبرتغالي ، والإسباني ، والبريطاني ، والفرنسي ، وغيرها .. هل تُعَدّ موجات الغزو هذه ، غزواً ص...
إقرأ المزيد


03.11.2020متى يكون الفساد يسيراً ؟ ومتى يكون أشدّ من غيره ، تأثيراً ؟

عبدالله عيسى السلامة
من أهمّ صنوف الفساد الفردي : صنوف الفساد الفردي كثيرة ، لكنها تتفاوت ، في تأثيرها وخطورتها ، من بيئة إلى بيئة ، ومن زمن إلى زمن ! ومِن أخطرها :    الفساد العقدي : فساد العقيدة ، هو أخطر أنواع الفساد ، إطلاقاً ؛ لأنه يمتدّ من جيل إلى جيل : بين الآباء والأبناء والأحفاد ..! فإذا تشرّب ...
إقرأ المزيد


02.11.2020ماكرون ولغة القوة

محمد حمادة
- في معرض هجومه العاصف في وجه أمة الإسلام وجدنا ماكرون فجأة على شاشة الجزيرة يعلن تغيير وجهة شراع سفينته بعد أن أطلق لها العنان نحو أمتنا يوم أنْ أعلن دون سابق إنذار بأنّ الإسلام يمرّ في أزمة!. متراجعاً عن الكثير من أقواله التي تشدّق بها، زاعماً أنّ كلامه قد شُوِّه!. مدّعياً أنّ (صحيفة شارلي ايب...
إقرأ المزيد


02.11.2020الشمّاعة والبُعبُع : لكلّ منهما وظيفته !

عبدالله عيسى السلامة
الشمّاعة : هي المشجَب ، الذي تُعلّق عليه الملابس .. وغيرها ! البُعبُع : هو العدوّ المجهول ( الشبَح ) الذي يُخوّف به الأطفال ، وغيرهم ! ولكلّ من الشمّاعة والبُعبُع ، اليوم ، استعمالات كثيرة ؛ فقد صار كلّ منهما رمزاً ! صارت الشمّاعة رمزاً ، لتعليق أخطاء الآخرين عليها ! أمثلة عن الشمّاعة ! ...
إقرأ المزيد


01.11.2020العرب والتطبيع مع إسرائيل

د. محمد أحمد الزعبي
تشير كلمة " تطبيع " في هذا العنوان ، إلى " الطبيعة " ، وذلك من حيث أن الكائنات التي خلقها الله تحت اسم " الحيوانات " ، والتي يعتبر ( الإنسان ) واحدا منها ، ولكنه حسب ابن خلدون ، يتميز عنها بالفكر . يقول ابن خلدون ( لما كان الإنسان متميزاً عن سائر الحيوانات بخواص ا...
إقرأ المزيد


01.11.2020مَسالخُ البقَر ومَسالخُ البَشر: مَن يَصنع هذي وتلك ؟ ولمَن ؟ ولماذا ؟

عبدالله عيسى السلامة
مسالخ البقر: مَن يصنعها ؟ ولمَن ؟ ولماذا ؟ مَن يصنع مسالخ البقر: إنهم البشر، بل بعض البشر : الجزّارون وغيرهم ! ولا يُشترَط أن يكونوا : عقلاء أو حمقى .. بَررة أو فجَرة .. أذكياء أو أغبياء ..! لمَ يصنع الناس مسالخ البقر؟ لحاجاتهم اليومية : لأكلهم وأكل الناس .. وللتجارة بلحومها : طازجة ومجمّد...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 317