الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




28.12.2019الكلام موجّه ، نحو هؤلاء وأولئك .. فمن ليس منهم ، فلا يغضب !

عبدالله عيسى السلامة
في الهَدي النبَوي : (مابالُ أقوامٍ ..) ؟ في الأمثال الشعبية : مَن على رأسه بَطحة ، فليلمّس عليها - مَن في رقبته شوكة ، فستنخزه! الكلام العامّ لايثير أحداً ، بعينه ، لكنه ينفع الجميع ! حين تقول: الخوَنة يفعلون بالأمّة كذا وكذا,,لا تثير خائناً ، بذاته ؛ لأن الخائن ، يرى نفسه مخلصاً شريفاً! ور...
إقرأ المزيد


26.12.2019القائد : يَطلب منه أتباعُه كلّ ما يهمّهم، ممّا يتعلق بمنصبه؛ لِما له ، من سُلطة القرار والتكليف !

عبدالله عيسى السلامة
روي عن الخليفة الفاروق ، قوله : لو أن بغلة زلقت على شاطئ دجلة ، لخشيت أن يسألني الله عنها ؛ لمَ لمْ أعبّد لها الطريق ! حاسَب نفسَه ، قبل أن يحاسَب ! الفرد العادي : لا يكلف إلاّ بما يستطيع ويُحسن ؛ فلا يكلف المهندس ، بأعمال الطبيب .. ولا الطبيب ، بأعمال المحامي .. ولا المحامي بأعمال المهندس .....
إقرأ المزيد


25.12.2019في السياسة : مَطايا .. ومَطايا للمَطايا !

عبدالله عيسى السلامة
قال الشاعر: الناسُ للناسِ ، مِن بَدوٍ وحاضرَةٍ   بعضٌ، لبَعضٍ، وإنْ لمْ يَشعروا، خَدَمُ ! لكن تَخادُم الناس، فيما بينهم، لايجعل أحدَهم ، بالضرورة ، مطيّة للآخر! فالحلاّق يخدم النجّار، وهذا يخدم الخبّار، وذلك يخدم الحدّاد .. وكلّ منهم يشعر، بالاستقلال عن الآخر! حتى الأجير، الذي ي...
إقرأ المزيد


24.12.2019مَخالبُ القطط ، وسلالُ المهملات ، والأطماع المعطّلة للعقول : البدايات والنهايات

عبدالله عيسى السلامة
يتردّد على الألسنة ، كثيراً ، المَثل : (فلان مخلبُ قِطّ) ! والمقصود به ، أن يكون المرء أداة ، في يد غيره ، يستعمله في تحقيق بعض أهدافه ، ثمّ يتخلّص منه ، عند انتهاء حاجته إليه ! وعملية استخدام مخلب القطّ ، واسعة الانتشار، قديماً وحديثاً ، في كلّ زمان ومكان ؛ ولا سيّما في الصراعات ، الباردة وا...
إقرأ المزيد


23.12.2019مَن أطعمَه الله من جوع ، وآمنَه من خوف .. ماذا يقول للجياع الخائفين ؟

عبدالله عيسى السلامة
مَن أطعمه الله من جوع، وآمنه من خوف، فليساعد مواطنيه ، الجياع الخائفين، الذين يرتجفون، مع أطفالهم ونسائهم وشيوخهم ، من البرد القارس ، ولا يقلْ ماقاله قارون: (إنّما أوتيتُه على علم عندي) ، فيهلك ! الجوع قاسٍ ، والبرد شديد القسوة ، والظلم أشدّ قسوة ، والتشرّد دون هدى ، مع الأطفال والنساء ، وال...
إقرأ المزيد


22.12.2019إدلب تعيشُ قَدَرَها مع الصراع المفتوح

د. محمد عادل شوك
بعد أن خفتت طبول الحرب في جلّ الجغرافية السورية، بتعاون وتنسيق بين مختلف الأطراف الدولية، برزت إلى السطح رؤية في الإبقاء على بؤرة توتر مفتوحة، عادة ما تلجأ إليها الدول المتصارعة؛ في مسعى منها لتفريغ فائض القوة لديها، و لجعلها صندوق بريد، للرسائل غير المرغوب في الإفصاح عن مضامينها. إنه قدر إدل...
إقرأ المزيد


22.12.2019الموت : بين حيرة الفلاسفة ، وعجز الأطبّاء ، وأخيلة الأدباء ، وفزَع المتجبّرين !

عبدالله عيسى السلامة
الموت: ليس فلسفة، لكنه أثار تأمّلات الفلاسفة والمفكّرين، من أقدم العصور، وما زال يثيرها حتى اليوم! والموت: ليس  حالة مرضية ، أو معضلة طبّية، وقد أعجز الأطبّاء ، الذين لم يجدوا له علاجاً،  من أقدم العصور، وحتى اليوم ! والموت : ليس عنصراً أدبياً ، لكنه هاج قرائح الأدباء والشعراء ، من...
إقرأ المزيد


21.12.2019السَقَط أصناف ، فهل يُعَدّ كلّ إقبال عليه ، أو ابتعاد عنه ، سقوطاً ؟

عبدالله عيسى السلامة
تعريف السَقَط : هو ما لاخير فيه ، من كلّ شيء ! ثمّة أنواع كثيرة ، ودرجات كثيرة ، من السقط : سقط البشر، وسقط الكلام ، وسقط الطعام ، وسقط العقل ، وسقط الرأي ، وغيرها ! ويُعَدّ بعض التعامل الإيجابي ، مع السقط ، سقوطاً .. كما يُعَدّ بعض التعامل الإيجابي ، واجباً ! وبينهما درجات ، يحسب الظروف والأ...
إقرأ المزيد


19.12.2019بين التنافس في التسامي ، والتنافس في الهبوط .. بون شاسع

عبدالله عيسى السلامة
التنافس بين الناس ، نزعة فطرية ؛ فهم يتنافسون ، في أمور كثيرة :  الأنداد يتنافسون فيما بينهم .. والأضداد يتنافسون فيما بينهم ، وحتى الأقارب ،  يمن فيهم الإخوة ، يتنافسون فيما بينهم ، في أمور، قد تكون جليلة ، وقد تكون بسيطة ، أو تافهة ! واللهُ ، الذي خلق العباد، يعلم مافطرهم عليه ...
إقرأ المزيد


18.12.2019الشِعر أصعبُ أم السياسة ؟ وأيّهما سلّمه أطوَل ؟ وبأيّهما تزلّ الأقدام أكثر؟

عبدالله عيسى السلامة
قال أحد الشعراء ، يصف صعوبة الشِعر: الشــِعرُ صَعبٌ ، وطويلٌ سُلّمُهْ     إذا ارتَقى فيه الذي لايَعلَمُهْ زلّت به ، إلى الحَضيض ، قَدَمُهْ      يريد أن يُعرِبَهُ ، فيُعجِمُـهْ فأيّهما أصعب ، وأطوَل سُلّماً ؟ وأيّهما تزلّ به الأقدام ، أكثر من صاح...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 287