الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




11.08.2018السياسة أمّ الحرائق ، والمعصومُ من نارها ، مَن عصَمه الله

عبدالله عيسى السلامة
السياسة أمّ الحرائق :مَن لم تحرقه في الدنيا ، أحرقته في الآخرة ، ومَن عصَمته أخلاقُه، أحرقته أخلاقُ مقرّبيه .. ومَن نجا من نارها ، حيّاً، فقد تُحرقه ميتاً! السياسة عمل ، يتعلق بالشأن العامّ ، وهو يهمّ الناس ، جميعاً ، والناس مشارب وأهواء ، ومَدارك وأخلاق ! ولا يمكن ، لأيّ سياسي ، إرضاؤهم ، جم...
إقرأ المزيد


09.08.2018تعدّدُ المكاييل : أصلٌ في الحياة ، ولا يمكن توحيدُها!

عبدالله عيسى السلامة
(العدالة : إعطاءُ كلّ ذي حقّ حقه .. والمساواة  ، بينَ غير المتساوين ، ظلم) ! تعدّد المكاييل ، في التعامل البشري ، سنّة ثابتة ، تمارسها المجتمعات الإنسانية ، كلّها : أفراداً وجماعات ، حكوماتٍ وشعوباً ! ولابدّ منها ، في أيّ تعامل إنساني ، في سائر المجالات ، وعلى مستوى الشرائع  والقوان...
إقرأ المزيد


08.08.2018كيف يسرقون ثرواتنا ويخضعون رؤساءنا؟!

د. الشفيع خضر سعيد
مع نهاية الحرب العالمية الثانية وبروز الكتلة السوفيتيه وخطر إستخدام السلاح النووي، لجأت أمريكا إلى الأساليب غير العسكرية لتوسيع نفوذها وبسط هيمنتها في العالم. وفي العام 1951، توفرت فرصة ملائمة لتجريب هذه الأساليب غير العسكرية، عندما أمم الرئيس الإيراني المنتخب، محمد مصدق، شركة البترول البريطانيه ا...
إقرأ المزيد


08.08.2018الحياة : رحلة دائمة ، في البحث عن البدائل

عبدالله عيسى السلامة
الذين لابدائل ، لديهم ، سوى: الظنّ، أوالوهم ، أواليأس .. والذين لايعرفون - أصلاً- التفكير بالبدائل ، الممكنة والمجدية .. ولايعرفون أن الحياة ، كلّها - والسياسة جزء منها- هي رحلة بحث عن البدائل – ولكلٍّ بدائلُه ، وفق النسق ، الذي يَصنع فيه قرارَه ، بكلّ مافي النسق ، من قوى ومصالح ، وموازي...
إقرأ المزيد


07.08.2018الشام ، اليوم : لخْمة العالم ، ومحورُ اهتمامه ودهشته .. كارثةً وبُطولة

عبدالله عيسى السلامة
من ظنّ الشام ، كسائر البلاد ، فقد أخطأ :عَقدياً ، وجغرافياً ، وسياسياً ، وتاريخياً ! ففي الشأم : القدسُ ، محورُ الصراعات الدينية- ومنها ينبثق سائر الصراعات- من عهد موسى، حتى ينزل المسيح، ويقتل الدجّال ،على باب لدّ ، ويدعو على يأجوج ومأجوج بالهلاك ! وهي البقعة ، التي تكفل الله ، لنبيّه ، بها ! ...
إقرأ المزيد


06.08.2018التطرّف آفة قصيرة العمر، شديدة التدمير، أهم محفّزاتها: الظلم والفساد

عبدالله عيسى السلامة
التطرّف آفة قصيرة العمر، شديدة التدمير، أهمّ محفزاتها،اليوم ،الظلم والفساد! سابقاً،كانت صناعة محلية ، واليوم هي صناعة دولية..كيف تعالَج؟ خرجوا على عليّ ، وكثير منهم من حَفَظة القرآن ؛ فسُمّوا خوارج ، وظلّوا يحملون الاسم ، حتى انتهت فتنتهم ، في العصور الأولى ! قاتلهم عليّ ، وهزمهم ، عسكرياً ...
إقرأ المزيد


05.08.2018ما نموذج الحكم الممكن ، لسورية ، اليوم !

عبدالله عيسى السلامة
ما نموذج الحكم الممكن، الذي في ذهنك لسورية ، اليوم : ديموقراطي ، حكم مستبدّ عادل .. أم نموذج حكم مميّز، مطبّق ، اليوم ؟  قوى الشعب السوري ، العاملة على الأرض : السياسية والعسكرية والإعلامية  .. بينها خلاف شديد ، وتباين في الآراء ، كبير، حول شكل الدولة السورية ، وهويّتها .. بعد تحرير...
إقرأ المزيد


04.08.2018أسئلة للحالمين ، بالتفاهم مع بشار الأسد، أو التعايش معه، دون خنوع مُذلّ !

عبدالله عيسى السلامة
هل بشار الأسد ، بشخصه ، مؤهّل ، عقلياً و نفسياً .. أن يتخلى ، عن جزء بسيط ، من سلطاته .. ولو كان واحداً من عشرة !؟ هل يستطيع بشار الأسد - لو كان قادراً ، عقلياً ونفسياً - أن يتنازل ، عن واحد من عشرة ، من سلطاته ، للمعارضة السورية ، أياً كانت !؟ أم سيتصدّى له سدنة النظام ، من كبار ضبّاط الأمن...
إقرأ المزيد


02.08.2018هل للضفادع حماية : بتسوية سياسية ، أو بلا تسوية ؟

عبدالله عيسى السلامة
مَن يحمي الخونة ، الذين باعوا ضمائرهم ، لعدوّهم ، وعدوّ شعبهم ، الذي استباح كلّ شيء : الأنفس ، والأعراض ، والأموال..وأحرق البشر والحجر والشجر، وقتل الطفل ، قبل الشيخ، والمرأة، قبل الرجل.. وشرّد الناس ، من أوطانها ، في القارات ، كلّها ، في القفار والبحار ، و..! وقتل وشوّه  مئات الألوف ، ف...
إقرأ المزيد


02.08.2018الرفض القاطع لجولة سوتشي العاشرة وكل ما اتى قبلها وكل ما سياتي بعدها

المهندس هشام نجار
الجولة العاشرة من محادثات "أستانا" حول سوريا انطلقت  في سوتشي الروسية صباح الإثنين ٣٠ تموز/ يوليو وراء ابواب موصدة خجلا من معرفة مايدور بين الحلفاء الجدد .   اعزائي القراء.. لم يعد يهم الشعب السوري  سوتشي ومن حضر في سوتشي .ولم يعد يهم الشعب السوري  جدول اعمال سوتشي...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 2 من 232