الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




13.05.2019أيّهم أخفّ ضرراً ، وأهون شرّاً: الخوَنة المستترون(المنافقون)،أم المجاهرون بالخيانة؟

عبدالله عيسى السلامة
مواقف الناس تختلف ، في اتّباع الحقّ الواضح الأبلج .. تختلف، في النوع والدرجة! وأبرز أصحاب المواقف ، تجاه دعوة الحقّ ، في التاريخ الإسلامي ، القديم والحديث ، مايلي : المؤمنون المؤيّدون ، وهم أنواع : المؤمنون المتابعون ، في المنهج والرأي والسياسة ! وهؤلاء كانوا في العهد النبَويّ ، يلتزمون بأوا...
إقرأ المزيد


12.05.2019أيّها العسكر: انتزعوا السلطة ، من حكّامكم ، وسلّمونا إيّاها، واخضعوا لأمرنا !

عبدالله عيسى السلامة
أهمّ مصطلحات لاعبي الطرنيب ، هو:( شلّح طَرنيبَك ، وسلّمني)! فهل يلعب متظاهرو السودان والجزائر، مع العسكر، لعبة طرنيب: انتزعوا السلطة ، من حكّامكم ، وسلّمونا إياها؟ *** إحدى لُعب الورق(الشدّة) ، لعبة اسمُها : الطرنيب ! يلعب فيها أربعة ، كلّ اثنين يشكّلان فريقاً، هو خصم للفريق الآخر، ويسمّي ل...
إقرأ المزيد


12.05.2019الملف الإيراني بين المنطقة الرمادية والخطوط الحمراء

الدكتور خطار أبو دياب
تتسارع التطورات بخصوص الملف الإيراني منذ بدايات هذا الشهر، ويبدو لوهلة سريعة كأن طبول الحرب تقرع في الشرق الأوسط والخليج العربي بعد تشديد العقوبات الأميركية وردة الفعل الإيرانية حيالها. لكن في هذه المنطقة من العالم التي تتلاحق فيها الحروب والنزاعات منذ ثمانينات القرن الماضي، يبقى احتمال المواج...
إقرأ المزيد


11.05.2019الصراع الإعلامي : له أصوله وقواعده ، في الهجوم والدفاع!

عبدالله عيسى السلامة
الصراع العسكري : له أصوله وقواعده ، في الهجوم والدفاع! والصراع الإعلامي ، له ، كذلك ، أصوله قواعده ، في الهجوم والدفاع! في بعض قواعد الحرب العسكرية : الهجوم خير وسائل الدفاع! وفي الصراع الإعلامي: قال أحدهم : لا تدافع عن نفسك ، في حفل عامّ ؛ بل ردّ على الهجوم ، بالهجوم ؛ فالناس ينسون هجوم خ...
إقرأ المزيد


09.05.2019قراءة في التصعيد العسكري على إدلب

د. محمد عادل شوك
كلما كثر الحديث عن تقارب تركي أميركي حول شرق الفرات، يمهّد لولادة المنطقة الأمنة، صعَّدت موسكو بالتنسيق مع حلفائها على منطقة إدلب؛ من أجل إحراج تركيا أمام الحواضن الشعبية فيها. لقد بات واضحًا أن هذا التصعيد الذي تشهده إدلب منذ بداية شهر أيار/ الجاري، هو انعكاس لحالة الفشل التي سادت أجواء مؤتم...
إقرأ المزيد


09.05.2019نصرٌ ، حوّله خطأ بشريّ ، إلى هزيمة !

عبدالله عيسى السلامة
التخطيط ، بأنواعه : العسكري منه ، والسياسي ، والاقتصادي .. قد يتضمّن أموراً كثيرة ، ممّا يمكن حسابه ! والمخطّط البارع ، يحسب كلّ ما من شأنه ، أن يؤثّر، في قراره ، ونتائجه : السلبية ، والإيجابية ! بَيدَ أنّ ثمّة أموراً ، يصعب حسابها ، أو قد تغيب عن ذهن المخطّط ، أو قد يتوقّعها ، لكن لا يعطيها ا...
إقرأ المزيد


08.05.2019قادة الدول والشعوب : بين المُرور والاستمرار، وبين الهَلاك والاستهلاك !

عبدالله عيسى السلامة
يمكن تصنيف قادة الدول والشعوب ، عبر الزمان والمكان ، أصنافاً عدّة ، تختلف ، باختلاف البيئات ، والظروف ، والأشخاص ..! وأبرز الأصناف : الصنف الأوّل قادة يُبدَّلون ، ويَمرّون: قادة يحكمون بلدانهم وشعوبهم ، فترات محدّدة ، ثمّ تنتهي فترات حكمهم ؛ سواء أحَكمَ أحدهم فترة ، أم فترتين ! وتبدّلهم شعوب...
إقرأ المزيد


08.05.2019غزةُ تجمعُ بينَ آيةِ الصيامِ وآيةُ القتال

د. مصطفى يوسف اللداوي
سمعاً وطاعةً لك يا الله، نستجيب لأمرك ونلبي نداءك، ونهب لأداء الفرض والواجب، صياماً وقتالاً في آنٍ، فقد أمرتنا بالاثنتين معاً، فلبينا النداء وامتثلنا للواجب، إذ أمرتنا في يومٍ واحدٍ بآيتين عظيمتين من كتابك الكريم، فكتبت علينا في إحداهما صيام شهر رمضان الفضيل، فنوينا سعداء صيام نهاره وقيام ليله...
إقرأ المزيد


07.05.2019السباحة في البركة الملوّثة : مَن سَبح لم يَربح ، ومن لم يسبح ، لم يَنصح !

عبدالله عيسى السلامة
كانا غلامين ، بين الثانية عشرة ، والثالثة عشرة ، من العمر.. أحدهما أكبر من الثاني ، بسنة واحدة ، تقريباً ! ذهبا إلى بركة صناعية ، لضخّ الماء في الحقول ، كي يسبحا فيها !  الأكبر: نظر في الماء ، فلم يخلع ملابسه ، ولم يسبح ..! الأصغر : أسرع في خلع ملابسه ، والنزول في البركة ، دون أن ينتبه...
إقرأ المزيد


06.05.2019وافدُ البراجم : أما وَجدَ ، مَن هو أشقى منه ، في حظيرة الأسد ؟

عبدالله عيسى السلامة
المَثل : إنّ الشقيّ وافدُ البَراجم ! هو: عمّار بن صخر التميمي ! والبراجم : خمسة ، من أولاد حنظلة ! والعربُ تضرب المثل ، بوافد البراجم! وذلك ؛ أن الملك ، عمرو بن هند ، أحرقَ تسعة وتسعين رجلاً، من بني تميم، لثار له عندهم ! وكان قد آلى ، أن يُحرق منهم مائة ! فبينما هو يلتمس بقيّة المائة ، إذ مرّ...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 2 من 263