الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




16.09.2020هم ظالمون مجرمون فاسدون ! ثمّ ماذا ؟ وماذا عنكم ؟ وماذا أنتم فاعلون؟

عبدالله عيسى السلامة
قال المتنبّي : وما مِن يَدٍ ، إلاّ يدُ الله فوقَها وما ظالمٌ ، إلاّ سيُبلى بأظلَمِ ! إذا تَظالم الناس ، فيما بينهم ، فما المتوقّع للشعوب؟ هل يحكمها حكّام صالحون عادلون ؟ ماالمتوقع : إذا ظَلم الفردُ بعضَ ذويه ، أو ظُلِم من قِبل بعضهم ، داخل الأسرة الواحدة ؟ وإذا ظَلم الفرد ، بعضَ أقاربه...
إقرأ المزيد


13.09.2020البعدُ الأخلاقيّ في بناء الفرد والمجتمع

د. محمد عادل شوك
كثيرةٌ هي النصوص والأقوال، التي تتحدّث عن أهمية الأخلاق في بناء الفرد والمجتمع؛ غير أنّهما في ذلك بحاجة ماسة إلى الجانب العمليّ. وهو الأمر الذي لا يحسنُه الكثيرون؛ لأنّ في ذلك حملًا للفرد والمجتمع على أمرٍ، هو أمرُّ من الصبر. لقد كانت جداتنا في الريف يقلْنَ لنا عند موت أحد الجيران: “لا...
إقرأ المزيد


05.09.2020الثبات واستعلاء الإيمان في دعوة هود عليه السلام

الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي
تفسير سورة الأعراف (الحلقة 10) الثبات واستعلاء الإيمان في دعوة هود عليه السلام الشيخ عبد الكريم مطيع الحمداوي الحسني الهاشمي نموذج حي خالد لما ينبغي أن يكون عليه المؤمن في أي زمن استأسد فيه الباطل وأهله، واستُضعِف فيه الإيمان ودعاته، اقتداء بالرسل عليهم السلام وقد قال تعالى عنهم:﴿أُولَئِكَ الَّ...
إقرأ المزيد


05.09.2020التطبيع والاستبداد من الذي خذل القضية؟

المحامي فوزي مهنا
لا تزال بعض النخب الثقافية العربية السلطوية ، تضع كل مشاكل أنظمتها الحاكمة ، وما وصلت إليه شعوبها من تخلف وإفقار، في رقبة الآخر ، لا تريد أن ترى عيوبها ولا عيوب هذه الأنظمة المستبدة وممارساتها، ولا النظر في الأسباب التي أودت بأوطانها إلى الخراب، والأصح أنها تراها على حقيقتها لكنها تُمعن بالمكابر...
إقرأ المزيد


03.09.2020اشترَكوا في العقائد ، وتفاوَتوا في العقول ، وتبايَنوا في المواقف والأخلاق !

عبدالله عيسى السلامة
مسلمون : المسلمون أصناف ، منهم المتعلّم والجاهل .. ومنهم العالم وطالب العلم .. ومنهم العاقل والأحمق .. ومنهم المعتدل والمتعصّب ..! وهم موزّعون ، في مدارس متعدّدة : بعضهم سَلفي ، وبعضهم صوفي ، وبعضهم من جماعة التبليغ ..! كما أن الكثيرين منهم ، ينتمون إلى أحزاب إسلامية ، مثل : الإخوان المسلم...
إقرأ المزيد


02.09.2020الهوى .. والهوى السياسي !

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى :  (أفرأيتَ مَن اتّخَذَ إلهَه هَواه وأضلّه الله على عِلم وخَتَمَ على سمعِه وقلبِه وجَعل على بَصرهِ غِشاوَةً  فمَن يَهديه مِن بَعد الله أفلا تَذَكّرون) .  وقد وَردَ ، في الحديث الشريف : (لايؤمن أحدُكم حتى يكون هَواه تَبَعاً لِما جئتُ به). وتأييدُ ذلك ، من القرآن الك...
إقرأ المزيد


01.09.2020الحقّ عليكَ .. بل عليكَ .. وتَخرب الأسرةُ والقبيلة والحزب ..! فأين الرجلُ الرشيد؟

عبدالله عيسى السلامة
يختلف اثنان بارزان ، في الأسرة ، أو القبيلة ، أو الحزب .. فيلقي كلّ منهما اللوم على الآخر، وكلّ منهما يصرخ ، في وجه الآخر: الحقّ عليك ! ثمّ يسعى كلّ منهما ، إلى الحصول ،على تأييد مناصرين له ، من أفراد الأسرة ، أو القبيلة ، أو الحزب .. فيحدث الانشقاق ، ويحدث معه مايلي : تعميق الانشقاق : ثمّ...
إقرأ المزيد


31.08.2020رَدهات الكلام !

عبدالله عيسى السلامة
الرَدهة : هي البيت العظيم .. ولها تعريفات أخرى كثيرة ! من تعريفات البلاغة أنها: مطابقة الكلام ، لمقتضى الحال ! بناء على ماورد من تعريفات ، يمكن القول : إن ثمّة ردهات متنوّعة للكلام ، ولكلّ منها مايناسبه ، من أنواع الكلم ، وفنونه ، وأساليبه ، وموضوعاته.. ! وقد تتداخل الردهات ، فيتداخل فيها ...
إقرأ المزيد


30.08.2020آلامُ جِلّق : بين طمع الغريب .. وحيرة القريب !

عبدالله عيسى السلامة
مَن أراد الدقّة ، فليضَع جلّق ، بين أضلاع المثلث ، فيقول : آلامُ جلّق : بين بطولة الاحرار، وسذاجة الأغرار، وخيانة الأشرار ! قال الشاعر الشامي ، خير الدين الزركلي : ماكان مِن ألمٍ بجِلقَ نازلٍ     واريْ الزِناد ، فزَنْدُه بيْ وارِ! وقال الشاعر المصري ، أحمد شوقي : قُ...
إقرأ المزيد


29.08.2020النجاح والإخفاق: في الفنون الجميلة والقبيحة !

عبدالله عيسى السلامة
الفنون الجميلة: ثمّة فنون ، تعارف الناس ، على تسميتها ، بالفنون الجميلة : كالرسم والموسيقى، والغناء والتمثيل .. ونحوها !  بَيدَ أنّ الذين يمارسون هذه الفنون ، وغيرها ممّا يُصنّف في إطارها ، يتفاوتون ، في نجاحهم في أدائها : بعضهم يتفوّق ، ويصبح نجماً ، يشار إليه بالبنان .. وبعضٌ يُحرز ...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 2 من 311