الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




12.11.2019قراءة القرآن بلغة الديَكَة .. وفهمُ الدين بعقول الشياطين !

عبدالله عيسى السلامة
قراءة القرآن بلغة الديَكة : كان بعض المُجّان ، يسمَرون ويسكرون ، في أحد البساتين ، فخطرعلى بال أحدهم ، أن يتذاكى ويتماجن ، فقال لصحبه : جاءت في القرآن آية ، تقول : (قُوا أنفسَكم وأهليكم ناراً ..) وفيها خطاب للجماعة ، فكيف يقال ، إذا كان المخاطب بها واحداً؟  فقالوا ، يقال له : ( قِ ) ! ...
إقرأ المزيد


11.11.2019التدليس الإعلامي ، في التلبيس السياسي !

عبدالله عيسى السلامة
كتب ابنُ الجوزي ، من مئات السنين ، كتاباً ، سمّاه : تلبيس إبليس ، وذكر فيه ، أنواعاً كثيرة ، من التلبيس ، في شؤون عدّة ، وعلى فئات عدّة ، من البشر! وقد كان حريصاً ، على وصف الواقع ، في كلّ حالة ، من حالات التلبيس ! وبرغم ذلك ، عَدّ بعضُ الملبّس عليهم ،أو الذين رأى أنهم ملبّس عليهم ، عدّ بعضُهم...
إقرأ المزيد


10.11.2019قراءةٌ في عملية مقتل البغداديّ في إدلب

د. محمد عادل شوك
يرى عددٌ من المراقبين أن عملية مقتل البغدادي لا يمكن فصلها عن تطورات المشهد الأمني و العسكريّ في إدلب. و هم يشاطرون تركيا الرأيَ في أنّ دفع البغداديّ إلى شريطها الحدودي مع سورية، ليقوم بالدخول مع أسرته إلى منطقة الريحانية في الداخل التركي، كان الغرض منه هو محاصرتها بالجرم المشهود، و هو الأمر...
إقرأ المزيد


10.11.2019الحكمة : وضعُ الأمور في مواضعها ..فأين منها حكّام اليوم!

عبدالله عيسى السلامة
الحكمة : كنز عظيم ، يؤتيه الله مَن يشاء ، مِن عباده .. وهي ضالّة المؤمن ! قال تعالى : يؤتي الحكمة مَن يشاء ومَن يؤتَ الحكمة فقد أوتيَ خيراً كثيراً وما يَذّكّرُ إلاّ أولو الألباب . وقال تعالى : ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِي...
إقرأ المزيد


09.11.2019كرامة المرء ، هي فيما يقول ويفعل ، لا بأقوال الناس وأفعالهم !

عبدالله عيسى السلامة
الحديث عن الكرامة كثير، واعتداد الناس بكراماتهم ، معروف ، متنوّع الأشكال ، في كلّ عصر ومصر! وأحياناً ، يكون أقلّ الناس كرامة ، وأشدّهم جهلاً ، بالكرامة ، أو بمعانيها الصحيحة .. أكثر الناس حديثاً عنها ، وتشدّقا بها ! وضوابط الكرامة وتعريفاتها ، تختلف ، بين بيئة وبيئة ، وبين عصر وعصر، وأحياناً ،...
إقرأ المزيد


07.11.2019شاعر الرسول كان يؤيّده روح القدس .. فأرواحُ مَن تؤيّد أعداءه ، بالأمس واليوم ؟

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى : (وكذلك جعلنا لكلّ نبيّ عدوّاً شياطينَ الإنس والجنّ يوحي بعضُهم إلى بعضٍ زُخرفَ القول غُروراً ) . ندَع الحديث عن شياطين الجنّ ، الذين يقتصر عملهم ، على الوسوسة ، ونقف عند شياطين الإنس ، لنعرف :     من هم شياطين الإنس ، الذين يزخرفون القول ، في عداوة الأنبياء؟ هم أ...
إقرأ المزيد


06.11.2019حروب الكلمات ، أشدّ تأثيراً ، في الأمّة وأجيالها ، من حروب السيوف والطلقات

عبدالله عيسى السلامة
    العقائد الصحيحة ، تُنقل عبرَالكلمات : تنزل بها الملائكة ، على الأنبياء ، فيُخبرون مَن حولهم ، بها ، ومَن حولهم ينقلها ، إلى مَن يليه .. وهكذا تنتشر، في شعب ما ، ثمّ تصل ، عبر الكلمات ، إلى شعوب مختلفة ، بعيدة عن مهبط الوحي !    العقائد الفاسدة ، تُنقل عبر الكلمات ...
إقرأ المزيد


05.11.2019موسى والخضر، والحكَم الكامنة ، وراء الأحداث الظاهرة ، في حياة الناس !

عبدالله عيسى السلامة
ليست هذه السطور، درساً في التفسير، بل هي نظرة ، في كتاب الله ، تبحث عن أفكار، اجتماعية وسياسية ، قد تسلّط بعض الضوء ، على مايجري ، على أمّة الإسلام !  من يقرأ سورة الكهف ، من العقلاء المخلصين ، يكتشف أموراً شديدة الأهمّية ، فيعمل ما يستطيع ، من الواجب عليه ، ويسلّم أمره لله ، العليم الح...
إقرأ المزيد


04.11.2019الإسلام للدنيا والآخرة ، لا للآخرة ، وحدَها ! فهل يتّعظ تاركو مصيرهم للشياطين ؟

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى (وَلو أنّ أَهلَ القُرَى آمَنُوا وَاتّقَوا لفتَحنا عليهم بركاتٍ من السماء والأرض ولكن كَذّبُوا فَأخذناهُم بما كانوا يَكسِبونَ) . إنه دين تُساس به الدنيا ، وتُكسَب الآخرة ! ومعلوم ، عن العلماء المسلمين ، الذين كتبوا في السياسة الشرعية ، أنها سياسة الدنيا بالدين ! وأن مصطلح (الإسلام ا...
إقرأ المزيد


03.11.2019مسألة الحكّام المستبدّين ودساتيرهم : مسألة دستورية ، أم مسألة زنبورية ؟

عبدالله عيسى السلامة
أولاً : ما المسألة الزنبورية ؟  المسألة الزنبورية : هي مسألة نحوية قديمة ، جرى الحوار فيها ، بين عالمَين كبيرَين ، في النحو واللغة ، هما : سيبويه والكسائي ؛ فقد سأل الكسائي سيبويه ، في مناظرة بينهما ،  قائلاً : كيف تقول : كنتُ أظنّ العقربَ ، أشدَّ لسعةً من الزنبور، فإذا هوَ هيَ، أم...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 2 من 282