الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




24.02.2019المتدخّلون في شؤون غيرهم : متعاطفون ، أو متطفّلون ، أو أصحاب مآرب متنوّعة !

عبدالله عيسى السلامة
(أ) المتعاطفون : درجات المحبّون : من أهل وأقارب ، وغيرهم ! المشفقون : من أصدقاء ، وزملاء عمل ، أو دراسة .. وغيرهم ! (ب)المتطفّلون : أخلاط الفضوليون : الذين يحبّون الثرثرة ، والحديث عن الناس ، والتباهي بمعرفة : الأشخاص ، وسيَرهم ، ومواقفهم ، وعلاقاتهم ..! الفارغون : الذين لا عمل لهم ، ...
إقرأ المزيد


23.02.2019التنازع على الفرد ، والدولة ، والعالَم !

عبدالله عيسى السلامة
يتنازع الناس ، كثيراً ، على المال والسيادة والسلطة .. وغيرها ! أمّا التنازع المقصود ، هنا، فهو مختلف ! التنازع على الفرد : قد يتنازع رجلان ، على غلام ، كلّ منهما ، يدّعي نسبته إليه ! وذلك ؛ بسبب : طلاق الأمّ ، وهي حامل به ، وزواجها من رجل آخر، قبل ولادته..أو بسبب : فقدانه ، صغيراً ، من أهله،...
إقرأ المزيد


23.02.2019مفهوم وخصائص السياسة العامة الحكومية

د. مهند العزاوي
القاعدة الذهبية أننا كلما ازددنا إمعانا في الماضي والحاضر ازددنا بصيرة بالمستقبل تعتبر السياسات العامة للحكومات بأنها مجموعة من النشاطات (القوانين، اللوائح، المراسيم، الخطط، الأفعال، والسلوك) التي تختارها من خلال إدارتها للمجتمعات. تعد الحكومات بصفة عامة نشطة في بلورة وصناعة وتطوير السياسات ا...
إقرأ المزيد


21.02.2019ميزان الكلمة ، بين : الحقّ والباطل .. والخطأ والصواب .. والنفع والضرر!

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى :  مايلفظ من قول إلاّ لديه رقيبٌ عتيد . وقال سبحانه : ألمْ ترَ كيف ضربَ الله مثلاً كلمة طيّبة كشجرة طيّبة أصلها ثابتٌ وفرعُها في السماء تؤتي أكلَها كلّ حين بإذن ربّها ويضربُ الله الأمثالَ للناس لعلّهم يتذكّرون . ومَثلُ كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتُثّت من فوق الأرض مالها من قرار ....
إقرأ المزيد


20.02.2019الأمة بين الاستلاب المعرفي والتفريغ الذهني

أحمد الهواس
إفراغ عقول الأمة ولاسيما الناشئة منها عمل خبيث مستمر منذ عقود , وقد بدأ فعليًا بعد تقسيم الأمة تحت الاحتلالات الغربية , وبداية نشوء الدولة الوطنية حيث بات الدين " حصة " في المدرسة في كتاب "مختار ومجتزأ " فلا يدرس الطالبُ القراءات أو العبادة أو التفسير وكذلك العقيدة وعلم الح...
إقرأ المزيد


20.02.2019كيف يتفاهم الناس ، بلا لغة مشتركة ؟

عبدالله عيسى السلامة
بين: الانسحاب من (أراض فلسطينية) ، والانسحاب من (الأراضي الفلسطينية) ، حدثت مشكلة ضخمة ، ماتزال قائمة ، إلى اليوم ! هذا ماحدث ، في ترجمة نصّ إنجليزي ، لمعاهدة جرت من سنين ! المصطلحات مفاتيح أساسية ، للتفاهم : قال الجاهلُ متواضعاً: أحبّ الصالحين ولستَ منهمْ   لعلّي أن أنالَ بهمْ شفا...
إقرأ المزيد


19.02.2019الفرق بين عقول العقلاء ، هو الفرق ، بين عوالمهم الخاصّة والعامّة

عبدالله عيسى السلامة
سأل شابّ ، أحد الفلاسفة العرب ، ما الفرق : بين الرجل العادي ، والفيلسوف ؟ صمت الفيلسوف ، برهة ، وقال: أجيبك ، بشرط أن تجيبني، على سؤال صغير، أطرحه عليك ! قال الشابّ : تفضّل ! قال الفيسلوف : ما الفرق ، بين الحيّ والميّت ؟ قال الشابّ : بسيطة ، الميّت هو: من فارقت روحُه جسدَه ، وصار جثّة ! أ...
إقرأ المزيد


18.02.2019سُدّ الثغرة التي أمامك .. وأعِن غيرَك ، على سدّ ثغرته !

عبدالله عيسى السلامة
كتب بعض الفضلاء منشوراً ، في صفحة الفيسبوك ، فشكرته ، وكتبت كلاماً ، فيه تذكير وتحريض.. وأنا أعنيه، وأعني غيره ! دون أن أعدّل في نصّه شيئاً ، سوى إضافة ، بعض علامات الترقيم ! *** كلام الأخ الكريم : على فكرة رئيس المافيا ليس مسلمًا، وكذلك صانع القنبلة النووية الحارقة المحرقة المبيدة، وكذلك ص...
إقرأ المزيد


17.02.2019الحسَد : نموذج إسرائيلي قديم ، ونماذج عربية حديثة ! 

عبدالله عيسى السلامة
المقولة البدوية الشهيرة : عسى كلّ طيّب مِن عَربنا ، ليست قاعدة خُلقية ، للعرب ، جميعاً ، بل كثير منهم ، يحملون نفسية ذلك الإسرائيلي القديم! وقصّته كما يلي( وفي الحديث الشريف: حدّثوا عن بني إسرائيل، ولا حرَج ). النموذج اليهودي : شعر رجل ، من بني إسرائيل ، بالحاجة إلى المال ، فطلب من نبيّ الل...
إقرأ المزيد


16.02.2019التنظير الإسلامي الحديث : بين أصوات حائرة فيه ، وأصوات تبحث عن مخرج من الحَيرة !

عبدالله عيسى السلامة
أصدر الداعية الإسلامي الكويتي ، حاكم المطيري ، قبل سنوات ، عدّة ، كتابه الرائع : الحرّية أو الطوفان .. وتحدّث فيه ، عن  الفقه المنزّل ، والفقه المؤوّل ، والفقه المبدّل ، وهو الذي تتخبّط ، في ويلاته ، أمّة الإسلام ، اليوم ! وهو الفقه البشري ، المنبثق من تصوّرات بشرية، بحتة ، مرجعيتها : نظر...
إقرأ المزيد



السابق   2 3 4 5 6    التالي
صفحة 4 من 256