الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




26.07.2018مَن يَلوم العامّة ، لعجزها عن إصلاح شأنها ، وتوحيد صفوفها ! 

عبدالله عيسى السلامة
هذا هو حال الأكثرية ، في كل شعب ، ياصديقي ! مع الفروق ، بين شعب وآخر. وقد وصفَ الله أكثرَ عباده: بأنهم لايعلمون ، وبأنهم لايؤمنون ! ابحث - يارعاك الله - عن القلّة القليلة المخلصة المؤهّلة ، التي توجّه الناس ، وتقودهم ! ونسبتُها ضئيلة، في مجتمعك ، وفي غيره ، وقد لا تبلغ النسبة ، واحداً ، في عش...
إقرأ المزيد


25.07.2018التفكير: بين الحقّ والواجب ، والنعمة والنقمة ، والعجز والعبث !

عبدالله عيسى السلامة
عقول البشر: مهمّتها التفكير، الدائم ، بتوجيه من أصحابها ، أو بغير توجيه ! والتفكير- من حيث هو تفكير- سهل ؛ فهو العمل الدائم لعقولنا، دون إرادتنا ! وماليس سهلاً، هو التفكير المجدي ، في حلّ الأمور الصعبة، التي تدَع الحليم حيران ! والعقول  تفكّر، دائماً ، سواء : أقصَد أصحابّها ، أم لم يقصد...
إقرأ المزيد


24.07.2018ماذا يعني ، لجيران سورية ، أن يهيمن عليها ، شذّاذ العالم الروافض ؟

عبدالله عيسى السلامة
إذا صار أهل السنة ، بالقتل والتشريد ، أقلية في سورية ،  وسيطرت عليها أكثرية رافضية ، من شذاذ العالم ومرتزقته ، فهنيئا لدول الجوار: حكومات وشعوبا! في ستينات القرن المنصرم ، حين حكم البعث النصيري سورية ، لم تسلم دولة عربية واحدة، مجاورة لسورية ، من أذى حكّام دمشق ! وأنواع الأذى كثيرة ، و...
إقرأ المزيد


23.07.2018الرهان على النذالة !

عبدالله عيسى السلامة
حين لايكون للحاكم ، شيء يراهن عليه ، إلاّ نذالته ، فعلى العاقل ، توقّع أيّ شيء ،منه ، مهما كان تافهاً، وأيّ أمر، مهما كان حقيراً ! صاحبُ الدين : يمنعه دينه ، من أن يبيع وطنه ، لمصلحته الشخصية ، بأيّ ثمن ، مهما عظم ! الرجل الوطني : يمنعه حسّه الوطني ، من أن يضحّي بوطنه ، لمكاسب خاصّة ! صاحب ...
إقرأ المزيد


23.07.2018موقف الإخوان من وفاة الأسد وثورة الشعب- الحلقة (5) دور ثورات الربيع العربي في دعم الثورة السورية

محمد فاروق الإمام
يطرح المراقب في "الربيع العربي" التساؤلات عن الدور الذي قامت وما تزال تقوم به مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أننا سمعنا هنا وهناك تسميات عن "ثورة فيس بوك" و"ثورة تويتر". فالثورة هي قضية شعب ونضال شعب وشبكة الانترنت من خلال الإعلام الاجتماعي ومن خلال قدراتها التقني...
إقرأ المزيد


22.07.2018الفردُ أوّلاً : سلطةً.. ومسؤوليةً.. ومحاسَبة !

عبدالله عيسى السلامة
عن عبد الله بن عمر، رضي الله عنهما ، عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال: (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ ...
إقرأ المزيد


21.07.2018الحركة الإسلامية : بين قوس الكُسَعي ، وغفلته ، وندامته !

عبدالله عيسى السلامة
يُروى أن الكسعي – وهو محاربُ بن قيس ، من قبيلة كُسَعة - كان له إبل يرعاها ، في واد ، فيه شجر، وبينما هو سائر، لفتت نظره شجرة ، راقت له ، وقال في نفسه: لأصنعنّ ، لنفسي ، قوساً، من تلك الشجرة . وظلّ يتعهّدها ، ويرصدها ، في كلّ يوم ، حتى استوت ، فقطعها ، وبعد ذلك جفّفها ، وصنع منها قوساّ شد...
إقرأ المزيد


21.07.2018مؤامرة الارهاب

المهندس هشام نجار
اعزائي القراء . عندما قامت الشعوب العربية في خمسينات القرن الماضي ومطلع الستينات بمساندة الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي ، كنا يومها نرى صفوفاً من العرب تعبر الصحراء الليبية متجهة لدعم الثورة الجزائرية. فكنت ترى الطبيب والأستاذ والممرض والمقاتل جميعهم في جبال الاوراس جنباً الى جنب مع الجزائ...
إقرأ المزيد


19.07.2018الظروف : مَن يصنعها ، ومَن يستغلّها ، ومن يحتجّ بها !

عبدالله عيسى السلامة
الظروف : يصنعها المبادرون ، لتحقيق أهدافهم .. ويحتجّ بها الفاشلون؛ لتسويغ عجزهم، والتنصّل من مسؤوليّاتهم ! أمّا الأذكياء الحازمون ، فعملهم مع الظروف ، هو استغلالها ، إذا صنعها غيرُهم ، لتنفيذ بعض مآربهم ! وإذا لم يجدوها ، ولم يستطيعوا صنعَها ، تحيّنوا الفرَص ! ماأكثر مايسمع الناس ، عن الظرو...
إقرأ المزيد


18.07.2018الروس والرافضة شِنّان .. فبشار طبَقة ، لأيّ منهما ؟

عبدالله عيسى السلامة
في المثل : وافق شنّ طبقة ! ولهما قصّة طريفة ، تدلّ على ملاءمة كلّ منهما للآخر! والسؤال المطروح ، في سورية ، ضمن النسق الراهن : اجتماعياً وسياسياً وعسكرياً .. إيّ المحتلّين الأجنبيّيْن ، لسورية : الروس والرافضة ، هو شنّ ، الموافق لطبقة ، التي هي بشّار، حكماً ، ولا يمكن أن يكون ، إلاّ طبقة ، مع...
إقرأ المزيد



السابق   2 3 4 5 6    التالي
صفحة 4 من 232