الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




23.10.2019وضع الأمر، في غير زمانه ومكانه ، لايجلب خيراً ، وقد يسبّب كارثة

عبدالله عيسى السلامة
الأمر في غير زمانه ، تقديماً أو تأخيراً : ثمّة قاعدة تقول : مَن استعجل الشيء ، قبل أوانه ، عوقب بحرمانه ! ومن ذلك : قتل الوارث مورّثَه ؛ استعجالاً للحصول على الإرث ! ففي هذه الحال ، يُحرم القاتل ، من ميراث مورّثه ! والصور كثيرة متنوّعة ، لوضع الأمور ، في غير أزمنتها المناسبة ،  منها : ...
إقرأ المزيد


22.10.2019التوظيف : مَن يوظّف مَن ؟ ولماذا ؟

عبدالله عيسى السلامة
قال ربّنا ، عزّ وجلّ : (أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ ۚ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۚ وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا ۗ وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) . وقال الشاعر، أبو ال...
إقرأ المزيد


21.10.2019من ثمار المحن ، وثمار المواقف منها !

عبدالله عيسى السلامة
من ثمار المحن : الجزع ، والتلاوم ، والاتهام ، والتبصّر، والتسامي ، والحزم ، والتوكّل .. وكلّ يَتلقى المحنة ، بما يناسب طبيعته، وخُلقه ، وعقله ! وبعض ثمار المحن سلبي ، وبعضها إيجابي ! بعض الثمار السلبية للمحن :       الجزع : جزع الناس ، في المحن التي تحلّ بهم ، أمر م...
إقرأ المزيد


20.10.2019ًحرب المصطلحات ، القديمة المتجدّدة ، أبدا

عبدالله عيسى السلامة
حرب المصطلحات ، ليست جديدة ، ولا غريبة عن أذهان البشر، في القديم أو الحديث ؛ فقد مارستها القوى المتنفّذه ، عبر العصور، في مقاومة دعوات الأنبياء : كلّ مجموعة من القوى المتنفّذة ، في كلّ شعب ، تمارس هذا النوع من الحرب ، بطريقتها ، وبما يناسب عصرها ، ونظام حكمها ، ونمط حياتها ! على أن هناك مصطلحا...
إقرأ المزيد


19.10.2019الولاءات ، لدى العقلاء ، متعدّدة ، وكلٌّ يقدّم الأهمّ ، لديه

عبدالله عيسى السلامة
لكلّ فرد عاقل ، ولاءات شتّى ، تتفاوت ، في أهمّيتها ، لديه ، وكلٌّ يقدّم الأهمّ ، لديه ، بحسب تقديره ، لهذه الولاءات ، وارتباطه بها، وحرصه عليها ! ونذكر أهمّها، ممّا هو معروف، متداول، بين الناس ! الدين : يأتي ولاء الدين ، في العادة ، في مقدّمة الولاءات ، التي يحرص عليها الناس ! وهذا يكون لدى ...
إقرأ المزيد


17.10.2019الديانة (الكُرسانية) ، والفتاوى المحيطة بها : سياسياً  ودينياً !

عبدالله عيسى السلامة
الديانة الإسلامية، هي الديانة الوحيدة الصحيحة ، اليوم ، في العالم ، كما يعتقد المسلمون ! الديانات ذات الأصل السماوي ، الباقية المعروفة ، هي : اليهودية والنصرانية ! الديانات الوثنية : كثيرة متنوّعة ، منها : عبادة البقر، ومنها عيادة النار، ومنها عبادة الأشخاص! الديانات المنحرفة عن دين ، ذي أ...
إقرأ المزيد


16.10.2019الاختطاف ، الفنّ القديم المتجدّد ، أبداً، وأهمّ أسئلته : مَن يختطف ماذا؟ ولماذا؟

عبدالله عيسى السلامة
الاختطاف : سلوك قديم ، لدى البشر، وغيرهم من المخلوقات الحيّة ! وهو مختلف الأنواع والأساليب والأهداف ، ويشمل أشياء كثيرة ، جدّاً ، منها المادّي ومنها المعنوي .. منها العظيم القيمة ، ومنها التافه الذي لاقيمة له ، أو له قيمة ضئيلة ! ومن أنواعه : اختطاف الأشياء المادّية : الصغيرة ، أو الكبيرة .. ...
إقرأ المزيد


15.10.2019باسم تقاطُع المصالح ، تُستباح الخيانات، بأنواعها!

عبدالله عيسى السلامة
 (تقاطُع المصالح) مصطلح شائع معروف ، كثير الاستعمال ، متنوّع الوظائف والأهداف ! وهو يُستعمل ، في الحالات الفردية والجماعية ؛ إذ تتقاطع مصالح الأفراد والأسر، والشركات والأحزاب ، والقبائل والدول .. في أمور كثيرة ! في القضايا المالية ، تتشارك فئات عدّة ، كلّ منها تبحث ، عن مصلحتها ، في مشا...
إقرأ المزيد


14.10.2019الإسلام رحمةٌ للناس : علاجٌ للسوء فيهم ، لا عدوّ لهم ! فهل بعضُ حَمَلته خَوَنةٌ له؟

عبدالله عيسى السلامة
الخيانة أنواع : بعضها مقصود ، يتمّ بنيّة سيّئة .. وبعضها غير مقصود ، يمارسه صاحبه ، بنيّة حسنة ؛ بل ربّما أراد به الخير، لكن تمنعه ، من معرفة الخير والشرّ، عوامل شتّى ، منها: الجهل ، والحماقة ، وغير ذلك ! فتؤدّي أعماله ، إلى نتائج ، لاتختلف ، عن نتائج الخيانة المقصودة ؛ بل قد تكون أشدّ ضرراً م...
إقرأ المزيد


13.10.2019هل عرفت النخَب العربية ، حقوق نفوسها ، لتعرف حقوق شعوبها ؟

عبدالله عيسى السلامة
العلاقة بين الشعوب ونُخبها ، قديمة ، جدّاً ، ومستمرّة ومتجذّرة ، على امتداد الزمان والمكان! وأيّة نظرة متأنّية ، متفحّصة في تاريخ البشر، عامّة ، تُظهر هذه العلاقة ، بوضوح وجلاء ، على اختلاف النخب والشعوب ، والأزمنة والأمكنة والبيئات ، والظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية !   ال...
إقرأ المزيد



السابق   2 3 4 5 6    التالي
صفحة 4 من 282