الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




09.06.2020الحياة والموت لله .. فهل السياسة لأحدهما ، أم لكليهما ؟

عبدالله عيسى السلامة
قال تعالى : (قل إنّ صلاتي ونسكي ومَحياي ومماتي لله ربّ العالمين) فهل العمل السياسي : من المّحيا ، أم من المَمات ؟ وهل السياسة: من الحياة ، أم من الموت؟ وهل هي : من عمل الأحياء ، أم من عمل الأموات؟ فإذا كانت من الموت ، أو من عمل الأموات ، فماذا يعمل الأحياء ، وكيف يديرون أمورهم ، في حيات...
إقرأ المزيد


08.06.2020أهي سنّة ربّانية ، أم معضلة عقلية ؟

عبدالله عيسى السلامة
هل شدّة وضوح الأشياء ، تدعو إلى الغفلة عنها، وغموضُها يدعو، إلى البحث فيها، أو عنها !؟ أنكرَ كثيرون ، وجود الله ، مع أن بدائع صنعه ظاهرة ، في كل مخلوق حولهم ! قال تعالى : أفلا يَنظرون إلى الإبل كيف خُلقتْ * وإلى السماء كيف رُفعتْ * وإلى الجبال كيف نُصبتْ * وإلى الأرض كيف سُطحتْ * وقال ت...
إقرأ المزيد


07.06.2020ذكّر أخاه ، بالأخوّة .. فذكّره أخوه ، بحقوقها !

عبدالله عيسى السلامة
الأخوّة أنواع ، و لكلّ نوع منها ، نوع من الحقوق ، التي تحفظ بقاءها وقوّتها ! ومعلوم ، أن التقصير في حفظ الحقوق ، من أهمّ عوامل هدم الأخوّة ، وتحطيمها ! أمّا أكل الحقوق ، فهو عامل خطير، في إذكاء العداوات ، بين الإخوة ! ومن أبرز أنواع الأخوّة :  أخوّة الدين : وهذه تأتي في مقدّمة الأخو...
إقرأ المزيد


06.06.2020الخيالان الأدبي والسياسي : لابدّ منهما .. وإن تبادلا الأدوار، فسَدا وأفسَدا!

عبدالله عيسى السلامة
لابدّ للأدب ، من خيال يناسبه .. ولابدّ للسياسة ، من خيال يناسبها ؛ لاستشراف المستقبل ، وحساب المآلات ! فإذا تبادلا الأدوار، فسَدا وأفسَدا ! إذا أخذ الخيال الأدبي ، دور الخيال السياسي ، صارت المادّة الأديبة : قصيدة ، أو قصّة ، أو سواهما .. صارت مادّة سياسية ، وفقدت قدرتها ، على التأثير الأدب...
إقرأ المزيد


04.06.2020أسوأُ حساب ، لدى الساسة الجهلة ، هو :حساب الزمن ، وفعلِه بالناس ، وفعلِهم فيه !

عبدالله عيسى السلامة
عودة إلى حساب البدائل : بدائل القويّ تختلف ، عن بدائل الضعيف ، وبدائل الجائع، المشرف على الهلاك ، تختلف عن بدائل الشبعان المترف ! بدائل الأحمق : الذي يوازن ـ بين مايحلم به من أمانيّ ، تختلف عن بدائل العاقل ، الذي يحسب مافي الواقع ، من قوى ومصالح ، ومعادلات معقّدة ، ومآلات متوقّعة! بدائل ا...
إقرأ المزيد


03.06.2020القيصر الروسي  والحل في سورية ...!.- (1)

الدكتور نصر حسن
يرى بوتين أنه دخل قويا إلى سورية ، ويصر على أن يبقى قويا ، ويرى أن بقاء قوته مرهون كليا بنجاحه في فرض حل نهائي للحرب في سورية ، الحرب المجنونة التي أكلت أخضرها ويابسها ،وشردت شعبها ودمرت عمرانها وأرجعتها عشرات السنين إلى الوراء. نعم يبحث بوتين عن الحل المفقود لتسع سنوات وألة الحرب الجهنمية الأس...
إقرأ المزيد


03.06.2020الدَهرُ والعطّار، ومخلوقات أُخَر!

عبدالله عيسى السلامة
يروى أن أعرابياً ، نزل بأرضِ قوم من الحضر، وكان في ديارهم عجوز متصابية، لاتفتأ تتزيّن وتتجمّل ، وتبذل كلّ غال ورخيص ، لإخفاء آثار الشيخوخة ، التي بدأت تدبّ في أوصالها ، وطمْس مافعَله بجسدها كرّ الأيّام ، وتعاقب الليالي ! فلمّا رآها هذا الأعرابي ، انخدع بمظهرها ، فتقدّم لخطبتها ، ولم يلبث أن تز...
إقرأ المزيد


02.06.2020قبولُ الرأي الآخر: ليس سَهلاً ، وهو ضرورة ، يجب فرضُها وحمايتُها !

عبدالله عيسى السلامة
يجب فرض القبول ، بالرأي الآخر، بقوانين ، وحماية القوانين ، بقوى إعلامية، وتنفيذية مسلحة ؛ وإلاّ ساد الاستبداد ! مع وجوب التفرقة ، بين الرأي والشتيمة ! قال الله لنبيّه : (فذكّر إنّما أنتَ مذكّر * لستَ عليهم بمُسيطر). وقال ، تعالى : ( ولو شاء ربّك لآمنَ مَن في الأرض كلّهم جميعاً أفأنتَ تُكره ...
إقرأ المزيد


01.06.2020الفكرُ العميق ، يعالج الأمور المعقّدة بعمق ، والبسيطة ببساطة .. والسطحيُّ بالعكس!

عبدالله عيسى السلامة
الفكر الجادّ الواعي العميق ، يتعامل مع الأمور المعقّدة العميقة ، بما يناسبها ، ومع البسيطة ببساطة .. شأن العلماء والمفكّرين ! والفكر السطحي ، يسطّح الأمور المعقّدة ،  ويعقد الأمور البسيطة ! وبعض الناس ، بحجة التنوير والتطوير، أنحرفوا ، إلى التحوير والتزوير! فهذه نماذج ثلاثة ، ولكلّ ...
إقرأ المزيد


01.06.2020الأونروا ليست خصماً للاجئين

علي هويدي
ارتبط تشكيل وكالة "الأونروا" وفقاً للقرار رقم 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون أول/ديسمبر 1949بعملية اقتلاع وطرد ثلثيْ الشعب الفلسطيني من أرضه وممتلكاته في العام 1948، ومن ثم ضرورة تأمين احتياجاته الإنسانية من الغذاء والدواء والكساء والإيواء والتعليم لبينما تتم عودة ...
إقرأ المزيد



السابق   2 3 4 5 6    التالي
صفحة 4 من 304