الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




19.09.2017الفيل فارسي والبرميل صفوي !؟

يحيى حاج يحيى
تذكر كتب التاريخ أن الفرس أحضروا الفيلة معهم ليقاتلوا المسلمين في معركة القادسية . فلما رأتها الخيل ذعرت و هابت مواجهتها حتى قال من لم يكن رأى فيلا من قبل : هذا صنعته فارس ؟! و لكن سعدا أمر بني تميم أن يتصدوا لها فبدؤوا ضرب الركاب و تصويب الرماح إلى العيون و تقطيع أذنابها فانهزمت فارس شر هز...
إقرأ المزيد


18.09.2017رفعت أسد !؟

يحيى حاج يحيى
( لعنة الله على روحك قبل الدفن وبعد الدفن ، وعلى أخيك المحفور له قائد مسيرتكم إلى جهنم وبئس المصير ، ومن والاكم في طغيانكم ، وأيدكم على ظلمكم ، وناصركم في فجوركم ) أمُكفّنـاً كفـن الخنـا والعـارِ     بدمِ الضحايا سوف تلقى الباري ياأيها النّـذلُ الذي جلب الأذى  &...
إقرأ المزيد


17.09.2017حكم .. خواطر ... وعبر -86

م. محمد حسن فقيه
1 -  تباً لأمة تكافئ القاتل، وتعاقب بالسجن والإعدام مفكراً يخالفها، أو قارئ كتاب يكشف عوراتها، ليقوَّم اعوجاجها ويصحح مسارها. 2 – لا تعبأ بمن يحبك: لما عندك من أموال وتملك من أطيان وتتبوأ من مقاعد، واحترم من يحبك: لحسن أخلاقك ورقي تعاملك، ولا يهتم لما عندك وما تملك. 3 – يحت...
إقرأ المزيد


17.09.2017أنزِلْه يارباه خير منازل

يحيى حاج يحيى
في رثاء الأخ الدكتور الشيخ أحمد شريف حنوش المنبجي الذي توفاه الله في مكة المكرمة في ثاني أيام الأضحى : فـخراً  لـمنبج كـنت بـل iiللشام      يـا بـن الأكـارم يـا أخا iiالإسلامِ تـروي  ...
إقرأ المزيد


16.09.2017ليسوا قططاً ، ولكنهم بشر!؟

يحيى حاج يحيى
لو أن سيارة مسرعة مرت ولم ينتبه سائقها ، ودعست هرة مع ثلاثة من صغارها لوجمت وجوه المارة ، ولربما ذرفت دموع بعضهم !؟ فأين الذين أحسوا بما حل بمئة وعشرين روحاً سورية بريئة تحت قصف طائرات مايسمى بالتحالف ، وفيهم مئة طفل لوّنت دماؤهم الطاهرة ثرى دير الزور !؟ متى تنتهي مهزلة قتال الدواعش أيها ا...
إقرأ المزيد


14.09.2017شعبٌ يثور .. ومجرمٌ وعبيد

يحيى حاج يحيى
{ رداً على النتن عصام زهر الدين أحد ضباط عصابة الاحتلال الداخلي في دمشق ، وقد هدد وتوعد المهجرين السوريين بمنعهم من العودة إلى وطنهم .... } سـيعودُ رغـم أنوفِكم iiسيعودُ      شعبي المُهجّرُ ، والأمانُ يسودُ ل...
إقرأ المزيد


13.09.2017عودة - قصة قصيرة

ابتسام شاكوش
خرج مغاضبا ترك لقدميه مهمة تحديد وجهة سيره هناك..حيث الكون ما يزال على حالته السديمية الأولى , وقف وسط سحابة  من الغبار , مشهرا جمرة  سيجارته نافثا الدخان حلقات فوضوية رمادية , تدور في الفراغ حول نفسها , تتسع دوائرها ببطء حتى تتلاشى *************** هناك حيث خط  دخان التبغ في ص...
إقرأ المزيد


13.09.2017رسالة سوري إلى العيد

يحيى حاج يحيى
كل عام وأنت بخير ، ونرجو أن تعذرنا لأننا لا نجد بين أنقاض بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا ومستشفياتنا مكاناً نستقبلك فيه !؟ عزيزنا العيد : إذا كنت تحمل لنا لحم الأضاحي ، فإننا نقدم كل يوم ضحايا ، فاعذرنا عن قبولها ؛ فإننا لا نجد لها مساغاً في حلوقنا ! وربنا عز وجل جعل الأضاحي فداء لإسماعيل ( وفدي...
إقرأ المزيد


12.09.2017مشاهد مفككة

ابتسام شاكوش
               أدركوني أرجوكم ,موعد عرض الفيلم قد أزف , وأنا في حيرة من أمري , أدور حول نفسي ولا أهتدي , مات مخرج الفيلم وتركني في حيرة من أمري , من أين أبدأ ؟ أين أنتهي ؟ لست ادري , اختفى مخرج الفيلم واختفى النص الأساسي معه , أ...
إقرأ المزيد


12.09.2017إعصار إرما !؟ ( بما كسبت أيديكم )

يحيى حاج يحيى
إرما ! أتاكم لاوزر ! هذا قدرْ ... هذا القدر ! ياهؤلا ! أين المفر ؟ أولم تُريقوا قبل ذاك دماء آلافِ البشر !؟ أين الهنودُ الحُمرُ ؟ أيُّ جريمةٍ نزلتْ بهم هم مثلُكم كانوا بشر !؟ أولم يُحطّم بغيُكم بغداد ، والظلمُ انتشر ؟! أولم تُذيقوا أهل فِتنام المنايا والحجارة والشجر ؟ في هِ...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 2 من 68