الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




23.04.2017الحملات  الباطنية على خطا الحملات الصليبية  !؟

يحيى حاج يحيى
كل مٓن له عينان - وإن كان فيهما عمش أوغبش ، أو ضعف نظر ( لا ضعف ضمير وإيمان ) يؤكد أن المساجد والمدارس والمستشفيات والأسواق ، وأماكن لجوء المدنيين وتجمعاتهم ، هي الأهداف المفضلة المنتقاة للجيش البعثي  النصيري ، والحشد الرافضي الصفوي ، والحقد الوراثي لبقايا الجيش الشيوعي في طيران بوتين اللعين !؟...
إقرأ المزيد


20.04.2017ازرعوا في النفوس الأمل ، بالعمل ! لا بالتنظير والجدل !؟ 

يحيى حاج يحيى
الثمن الذي يدفعه أهلنا في الشام أكبر من أي خلاف ، أووجهة نظر !؟  ضعوا في أذهانكم وفي خطط أعمالكم ماترونه بأعينكم كل ساعة ودقيقة !  نحن نتعرض لحملة إبادة ، والعالم يتفرج ، وأكثره متآمر بالفعل والدعم ، والتواطؤ ، والتجاهل والصمت المريب !؟  ياأهل الإ سلام ! ياأهل السُّنة والجماعة ، إن...
إقرأ المزيد


19.04.2017سلام على شهداء معرة حرمة !! 

يحيى حاج يحيى
  سلام على شهداء معرة حرمة التي لم يُقم الجزار الروسي ، والسفاح الصفوي ، والأجير النصيري بشار ذنب الكلب !؟   لدمائهم وبراءتهم وضعفهم حُرمة ،  ( أصغرهم ٣ سنوات ) و ( أكبرهم٧٠ عاماً ) عشرة من أسرة واحدة !؟  أسال الله أن يكون هؤلاء الشهداء خصماً لكل من تعاون مع المجرمين ، و...
إقرأ المزيد


16.04.2017فطوبى للشهداء !!

يحيى حاج يحيى
إذا ذُكِر الشهداء تغيب النجوم ولو كنت تحسبها متألقة !!  نحن لا ننظر إليهم بعين الرضا والحب فحسب ، ولكن نراهم في أعمالهم بعين التقدير والتوقير !  فلتعذرونا إذا أكثرنا من ذكرهم ، فقد ملؤواعلينا حياتنا ، فبإخلاصهم نقيس الأمور ، وبنتائج أعمالهم - سواء أكانت ناجحة أم مخففة - نبصر الطريق !&nbs...
إقرأ المزيد


10.04.2017كرامة الوطن والاحتلال الداخلي !؟

يحيى حاج يحيى
  إن السلاح الذي اشتراه السوريون ليدافعوابه عن وطنهم وأصبح يقتل أبناءهم هو سلاح مسروق !؟  وإن الضباط الذين دفع السوريون أموالهم لتدريبهم ، ليكونوا في مواجهة أعدائهم ، فاستداروا ، ووجهوا السلاح لقتل أطفالهم ، ليسوا أبناءً للوطن !؟ ولكنهم مرتزقة بلا شرف ولا مروءة !؟  وإن السلطة التي ...
إقرأ المزيد


09.04.2017مجهولون عند الناس !؟ ولكن الله يعلمهم ! 

يحيى حاج يحيى
رجال الدفاع المدني ليسوا رجال استعراض في احتفالات وأعياد  ! ولكنهم يواجهون الموت كل لحظة ، يدفعون عن أهليهم و بلدهم  الأذى بقلوب جسورة ، وجهود عظيمة ، وأدوات يسيرة !  يصدق فيهم قول الشاعر العربي :  إذا القومُ قالوا : مٓن فتىً خِلتُ أنني / عُنيتُ ، فلم أكسل ولم أتبلّدِ   ر...
إقرأ المزيد


05.04.2017أبو سفيان في جاهليته أشرف من بعض العرب والمسلمين !؟ 

يحيى حاج يحيى
  مر أبو سفيان على جثة حمزة رضي الله عنه ، في غزوة أحد ، فجعل يضع الرمح في فمه ، ويقول : ذق عقق ، فرآه مٓن يعرفه ، فعجب ، وذكّره بالرحم التي بينهما ! فقال وقد أحس بشناعة مافعل : اكتم ذلك عني !!  وتسمع وتقرأ ، وأطفالنا في مجزرة خان شيخون ، ماتزال أرواحهم تحشرج في صدورهم من أثر غاز السارين...
إقرأ المزيد


05.04.2017منارات على الطريق : المتفرقون لا يُنصرون ، وهم أحد أسباب البلاء !؟ 

يحيى حاج يحيى
قال الله تعالى : واعتصموا بحبل الله جميعاً ، ولا تفرّقوا ...  فأبيتم إلا الفرقة !؟ فكانت سبباً في بلاء لا ينقطع ، ومصائب لاتندفع !؟  قال أحد الصالحين ، وقد خرج أهل بلدته إلى صلاة الاستسقاء ، وهم مقيمون على الذنوب ، ومصرون على المظالم ، قال : ماذا تنتظرون ؟ قالوا : ننتظر المطر ! قال...
إقرأ المزيد


04.04.2017من ذكريات المدينة المنورة ، على ساكنها أفضل الصلاة  والسلام  !

يحيى حاج يحيى
    في سنة ١٤٠٥ للهجرة ، في ليلة الثلاثاء ٢٤ ربيع الآخر ، مابين المغرب والعشاء حضرت محاضرة للأستاذ أبي الحسن الندوي - رحمه الله - عن دور محمد إقبال في توجيه الشعر والأدب ، في قاعة مكتبة الملك عبد العزيز على مقربة من المسجد النبوي الشريف !  فقدمه أحد الأدباء الأفاضل ، بأبيات يرحب في...
إقرأ المزيد


04.04.2017من دفتر الذكريات : والصدق شرٌّ !!!؟

يحيى حاج يحيى
  وتصْدُقُ وعدٓها ، والصدقُ شرٌّ - إذا ألقاكٓ في الكُرٓب العِظامِ !؟   * هذا البيت للمتنبي ، يصف فيه الحُمّى ، ومعاودتها له في الليل ! أذكر هنا أن أستاذنا الشهيد إبراهيم عاصي - طيّب الله ثراه - كان يختار لنا ونحن طلاب في المرحلة الثانوية موضوعات في التعبير ، تعالج قضايا اجتماعية ! م...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 60