الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




11.09.2017دمية على الدرب

ابتسام شاكوش
أسرعي يا خديجة, الجميع سبقنا يا ابنتي, الدرب وعر, والغابة وارفة وأخشى ان نضيع بين أشجارها لم تجب خديجة بغير البكاء, , كلت قدماها من مشقة السير, وما عادت تقدر على تحمل المزيد من العناء, توقفت بعد خطوات, تركت ذيل ثوب أمها وصاحت مبتهجة - امي انظري الى هذه الدمية, سآخذها لي - حسنا خذيها وأسرعي في ا...
إقرأ المزيد


11.09.2017أبناؤك رُسُلُك

يحيى حاج يحيى



إهمال تربية الأبناء لايقِف ضرره عند أشخاصهم فحسب !؟ ولكن ينتقل إلى قرنائهم وأصدقائهم ! وكذلك إحسان تربيتهم !
فكم من قرين سوء حطّم حياة غيره ، وكم من صاحب أدب وخلق وتربية عدّل مسيرة أصدقائه ! وصدق من قال : إن القرين بالمقارن يقتدي !!
إقرأ المزيد


09.09.2017أسنان عائشة

ابتسام شاكوش
في الخيمة, وللخيمة بابان, أحدهما ينفتح باتجاه الطريق العريض, المؤدي الى الحمامات والمغاسل, والآخر ينفتح على الطريق الأضيق, مقابل خيام الجيران, في الخيمة, كانت الأم تجلس القرفصاء في زاوية وضعت فيها سخانة كهربائية, تعد الطعام لأسرتها, وفي الباب المطل على الشارع جلست ابنتها عائشة, تراقب بصمت متوتر حي...
إقرأ المزيد


09.09.2017مسلمة في ميانمار تناديكم

يحيى حاج يحيى
     أتُـغـرقُنا الـدّما iiبـميانمار      ونُـتركُ للوحوش وللضواري فلانامت  عيونُ منِ iiاستطابوا      حـياة  مـذلة فـي ظل iiعار نـنادي&...
إقرأ المزيد


07.09.2017أين خيمتي

ابتسام شاكوش
جاء  بزوجته وبناته الى المخيمات, فرارا من بيت هدمه القصف, وسماء ما فتئت تمطر أنواع القذائف والمتفجرات, وجبال ركبت على قممها وحوش حديدية ضخمة تنفث فوهاتها النيران, حين أكمل نصب خيمته على ذلك الصعيد المغطى بالحصى, استلقى ليرتاح على فراش اسفنجي رقيق, ناظرا الى الفضاء, حامدا ربه على سلامته وسلامة...
إقرأ المزيد


07.09.2017محاكمة الطواغيت

يحيى حاج يحيى
لانود سحل الطغاة وجلادي الشعب كما يتمنى كثير من المظلومين ؛ فتختفي وتضيع خفايا إجرامهم !؟  ولكن نود أن يحاكموا ليعلم الناس مقدار الجرائم التي ارتكبوها بحق الإسلام  والوطن والإنسان ! وأن يُشهدنا ربُّنا تعالى يوم القيامة حسابهم ، وقد أظهر سبحانه ماكانوا يُخفون  ، ثم يحشرهم كال...
إقرأ المزيد


06.09.2017يوميات مرابط

ابتسام شاكوش
خرج من خندقه الجديد يتمشى ضجرا, يستكشف المكان, سار بين حارات غادرها سكانها, ومنازل متداعية الجدران لم يعتق القصف الهمجي جديدها ولا قديمها, البرد على أشده ورأس السنة الميلادية يدنو مسرعا فوق أوراق الروزنامة, التي لم يبق منها سوى وريقات أقل عددا من أصابع اليد الواحدة.  صوت الطائرة يهدر فوق رأ...
إقرأ المزيد


06.09.2017ثم يطالبون بمرجعية !؟

يحيى حاج يحيى
الهجوم على علماء أهل السنة والجماعة صار عادة لدى بعض الناس ، ومرضاً في قلوبهم ، وهم بهذه السفاهات والبذاءة يحققون لأعداء الأمة مايصبون إليه ، ويخالفون مانهى عنه نبينا صلى الله عليه وسلم ( ليس منا ... ويعرف لعالمنا حقه )  فإن خالف الحكم الشرعي ، والفتوى المبصرة من أهلها ، مافي تصوراتهم ال...
إقرأ المزيد


05.09.2017قصة قصيرة - حمزة المحروق

ابتسام شاكوش
ما كانت يداه محروقتين, لا , ولا كان وجهه أسود, ولا كان جسده ملطخا بالكدمات الزرق, حين خرج حمزة من داره تاركا باسم ورباب يلعبان بين صفحات كتاب القراءة, الذي تركه في بيته وخرج مع أمه نازحا مشردا لا يعرف, ولا تعرف, إلى أين, يدفعه الرعب للتمسك بذيل ثوبها في دروب وعرة, هاربين من براميل الموت المتساقطة ...
إقرأ المزيد


29.08.2017دين باطني جديد !؟

يحيى حاج يحيى
قال خطيب العصابة الباطنية القزم المعمم مأمون رحمة ، وهو على منبر جامع بني أمية في دمشق المحتلة : من فاته الوقوف في عرفة ، فليقف في جبل الانتصار قاسيون { ... } ** قف ياخبيثُ كما تريـد على روابي قاسـيون وبوكر بشـارٍ فطُف ! يا أيهـا النذلُ الخؤون أنت المُهـرّج ُيالئيـمُ، وفيك لوثاتُ الجنـون ...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 68