الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




07.09.2019فارق ولكن بالتي هي أحسن

يحيى حاج يحيى
إذا كنت غير مؤهل للعمل الجماعي  : الدعوي أو الخيري والإغاثي !؟  لعيب فيك ، أو لك وجهة نظر تخالف المجموع ، أو انتهى وقودك ( حماسك ) ، أو كنت تظن أنك من خلال هذا العمل  تحصل على موقع ما فلم تبلغه، أو تحس في  نفسك أنك أتقى وأورع ، أو تتصور نفسك صاحب مظلومية ولاأحد ينصفك ! أو أ...
إقرأ المزيد


05.09.2019مضيت وخلّفت الأسى بقلوبنا

يحيى حاج يحيى
( في رثاء الصديق عبد الله ابن شيخنا محمد عوامة ) مضيت وياكم كنت شهماً iiوراشدا بـمكة..  قد أدى المناسك iiراجياً هو  البرُّ في ظلّ الفضائل iiوالتُّقى جزى اللهُ من ربّاه خ...
إقرأ المزيد


03.09.2019في ذكراه .. أنزِلْه يا رباه خير منازل

يحيى حاج يحيى
في رثاء الأخ الدكتور الشيخ أحمد شريف حنوش المنبجي الذي توفاه الله في مكة المكرمة في ثاني أيام الأضحى : فـخـراً  لـمـنبج كنت بل iiللشام تـروي  حديث المصطفى iiمتسلسلا ضـمّـتْـك مكةُ وهْي أشرفُ iiبقعةٍ ...
إقرأ المزيد


28.08.2019لستٓ وحدك في الميدان !؟

يحيى حاج يحيى
بعض المخلصين - وأحسبه كذلك - يتصور أنه وحده الذي يعرف الحق ، ويدافع عنه ، فيتجاوز أهل العلم والتخصص ، والله يقول : ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون ) وأهل السابقة ، ورجال الخبرة في الميدان ؟! فيتقدم على الصف خطوة ! وماهو من أهل الريادة ، فيكون تقدمه كالتأخر ؛ لينفرد برأيه ، فتنقلب الدعوة ب...
إقرأ المزيد


24.08.2019قراءة في رواية (القرار) داود سليمان العبيدي

يحيى حاج يحيى
رواية تبحث في المدى الذي تتحمل فيه النفس البشرية المصاعب، حين تُكتَشف حقيقتها في المواقف الحرجة، وتحس بحاجتها إلى معونة الله عز وجل. تدور أحداثها في مصعد يتعطل فجأة، يضم خمسة رجال: مديراً وثلاثة موظفين وفراشا، كانوا في اجتماع لإقرار تعيين موظفين جدد، وقد تواطؤوا مع المدير في الاختيار إلا واحدا و...
إقرأ المزيد


21.08.2019تثقيف الناس قبل المطالبة بحقوقهم !

يحيى حاج يحيى
عندما لاتعرف العامة أين تكون مصلحتها ! فإنها تقف ضد من يطلبها لها !؟ طلب عمر بن عبد العزيز من حاجبه اجتماعاً خاصاً بأقربائه : لايدخل عليّ اليوم إلا مرواني ( من الأمويين ) فلما اجتمعوا عنده ، حمد الله ، وأثنى عليه ! ثم قال : يابني مروان إنكم قد أٌعطِيتم حظاً وشرفاً ( مكانة ) وأموالا ...
إقرأ المزيد


18.08.2019قصة قصيرة : الطاغية ولعنة الدم !؟

يحيى حاج يحيى
أشعل اللفافة الخامسة ، و راح ينفث دخانها بشرهٍ و عصبية ، فتذكر أن أطفاله النائمين يضرهم الدخان المنبعث منها ، فنهض و أغلق الباب .. عاد إلى الفراش ،ليضع رأسه تحت الوسادة كما يفعل كل ليلة ، وقد تناول جرعة مضاعفة من دواء وصفه له أحد الأطباء يستجلب النوم ، و يخدر الأعصاب ! لم يمر وقت طويل على إغ...
إقرأ المزيد


17.08.2019عظِّموا ما عظَّم الله

ماهر إبراهيم جعوان
(إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) للأسف الشديد قد يخفى على كثير من المسلمين معنى وفضل وأهمية وربما بعض أسماء ال...
إقرأ المزيد


17.08.2019رسالة إلى أم الشهيد

يحيى حاج يحيى
لست أدري ماذا أكتب إليكِ ؟ مُعزّيا أم مهنئا ؟ فإن كنت معزيا ففَقْدُ الولد ليس أمرا سهلا ! فلتدمعِ العين ، و ليحزنِ القلب ، فإنها رحمة أودعها الله في قلوب عباده ! و قد دمعت عينا نبينا - صلى الله عليه و سلم - لِفَقْد الولد ! و إن كنتُ مهنئا فلأن الشهيد يشفع في سبعين من أهله ! و لكِ في الخنساء...
إقرأ المزيد


07.08.2019التكافؤ الإعلامي واجب ومطلوب

يحيى حاج يحيى
{ تحية للإعلاميين الذين يخوضون المعركة مع المجاهدين ، وجراحهم وسام شرف ، وشهادة تقدير } الكلمة إما أن تمهد للطلقة ، أو تصور نتائجها ! بمعنى أن البندقية والإعلام متلازمان ! فإذا دوَّت الطلقات ، ولو أصابت مرماها ، ولم تجد إعلاماً مكافئاً ،ضاعت في ضجيج الأثير !؟ وإذا انطلق الإعلام ، ولم يجد ...
إقرأ المزيد



السابق   2 3 4 5 6    التالي
صفحة 4 من 95