الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




19.01.2020الهباء المنثور: مصير أعمال الملاحدة والكفرة ، في شتّى العصور!

عبدالله عيسى السلامة
قال ، تعالى ، عن الكافرين : ( وقَدمنا إلى ماعملوا مِن عملٍ فجعلناه هباءً مَنثورا) . فما الهباء المنثور؟ لقد عرّفه علماء المسلمين ، تعريفات شتّى ، من أبرزها : الهباء المنثور: شعاع الشمس ، الذي يدخل من الكوّة . وقال الأزهري : الهباء ، ما يخرج من الكوّة ، في ضوء الشمس ، شبيه بالغبار . ومَن هم...
إقرأ المزيد


18.01.2020الجاسوسية الصهيونية ، في بلاد العرب ، بين الأمس واليوم !

عبدالله عيسى السلامة
الجاسوسية مهنة معروفة مشهورة ، عبر التاريخ البشري ، وفي سائر الأزمنة ، والدول ، والمجتمعات البشرية ؛ ولا سيّما ، بين الدول المتحاربة والمتنافسة ، إضافة إلى الدول ، التي تربطها صداقات وأحلاف ! وفي كلّ فترة من الزمن ، تكتشف دولة ما ، جاسوساً في بلادها ، تابعاً لدولة ، معادية أو صديقة ، فتحقّق مع...
إقرأ المزيد


16.01.2020الغدُ للأحياء، هو: الحُلم ، والمشروعُ غير المكتمل ، وأغنية الشعراء ، والمأمول المجهول !

عبدالله عيسى السلامة
لكلّ إنسان عاقل ، سلسلة من الأحلام ، كلّما حقّق منها حلماً ، فكّر بالحلم الذي يليه .. وكلها مرتبطة بالغد ! ولكلّ إنسان عاقل سلسلة ، من المشروعات ، التي هي أحلامه ، كلّما أنجز منها واحداً ، بدأ يفكّر بالذي يليه ، حتى يدركه الموت ، قبل أن يتمّ مشروعه الأخير! ومشروعاته ، كلّها ، مرتبطة بالغد ! ...
إقرأ المزيد


15.01.2020ضرورة حساب القوى والمصالح ، في السياسة ، ضمن الأنساق المختلفة ، وصعوبة الحساب

عبدالله عيسى السلامة
السياسة أنواع : فردية ..  حزبية .. لوبية (جماعات الضغط ) .. سياسة دولة ! الفاعلون الظاهرون ، في السياسة : الفرد السياسي .. والحزب .. والنقابات .. ورجال المال والأعمال .. ! الفاعلون غير الظاهرين ، في السياسة : أجهزة المخابرات .. قادة الجيوش ..! المتأثّرون بالسياسة: المجتمع كلّه، بمن في...
إقرأ المزيد


14.01.2020الكتابة ، في دوائر الخوف المتشابكة !

عبدالله عيسى السلامة
رويَ عن أحد الخلفاء قوله: شيّبتني أعواد المنابر، فأنا أعرض عقلي، على الناس، كلّ أسبوع ! وذلك أنه يخطب في الناس ، يوم الجمعة ، في أحد المساجد ! وهو محقّ ، في ذلك ؛ فليس سهلاً ، على المرء ، أن يعرض عقله على الناس ؛ فالكلام هو نتاج العقل ، وهو نافذة الناس الأساسية ، عليه ! وقد قال أحد الحكماء ، ...
إقرأ المزيد


13.01.2020السياسة ليست خداعاً ، لكنّ الخداع وسيلة ، من وسائلها !

عبدالله عيسى السلامة
قد يتضمن الخداع غدراً، من مؤتمَن يخون أمانته..أو من ذي عَهد، يُخل بعهده ! كما قد يكون الخداع مكراً، أو حيلة، لكسب موقف ما، أو للحصول على مغنم ما، أو للتخلّص من مأزق ما! والخداع قديم في الناس ،  وهو نوع من المكر، الذي منه الحسن ، ومنه السيّء ، وكلّ ينظر إليه، من زاوية مصالحه : المشروعة وغ...
إقرأ المزيد


12.01.2020الله أركسَهم بِما كسَبوا.. فلمَ يختلف فيهم المؤمنون ؟

عبدالله عيسى السلامة
هذا المعنى ، نزلت فيه آية ، واضحة الدلالة ، في المنافقين ؛ إذ يقول ، جلّ وعلا : (فما لكم في المنافقين فئتين والله أركسَهم بما كسبوا أتُريدون أن تَهدوا مَن أضلّ الله ومَن يُضللِ الله فلن تجدَ له سبيلاً). ويبقى السؤال قائماً ، حول المنافقين ، وصفاتهم ! أمّا المنافقون في العهد النبويّ ، فقد عر...
إقرأ المزيد


11.01.2020الجنائز حافلة ، والناس يختلفون ، حول مَن فيها !

عبدالله عيسى السلامة
إنها سنّة ، من سنن المجتمعات البشرية ، منذ تكوّن المجتمع البشري ، على ظهر الأرض ! الموت حَتمٌ على البشر، جميعاً ، وهو قدر الناس ، جميعاً ! لكن الناس يختلفون ، حول نظرتهم إلى الميت ، حسب قربهم منه ، وبعدهم عنه .. وحسب تأثيره في كلّ منهم ، حين كان حيّاً .. وتأثير موته ، على كلّ منهم ، بعد أن فا...
إقرأ المزيد


09.01.2020الأعداء أنواع ، والأصدقاء أصناف .. والمساواة بين كلّ نوع ، وكلّ صنف .. سذاجة

عبدالله عيسى السلامة
يَندر أن يوجد عاقل ، في الدنيا ، بلا أعداء ، يعاديهم ويعادونه ،  بسبب مصلحة ، أو هوى من أهواء النفس ! ويندر أن يوجد عاقل ، في الدنيا ، بلا أصدقاء ، يصادقهم ويصادقونه ، بسبب مصلحة ، أو قرابة ، أو زمالة ،  أو هوى من أهواء النفس ! الأعداء ( على المستوى الفردي) :  ليسوا سواء ؛ فث...
إقرأ المزيد


08.01.2020حبل من الله ..أم  حبل من الناس ؟

عبدالله عيسى السلامة
قال الله ، عزّ وجلّ ، عن اليهود : (ضُربتْ عليهم الذِلّة أين ماثُقِفوا إلاّ بحبلٍ من الله وحبلٍ من الناس وباءوا بغضبٍ من الله وضُربتْ عليهم المَسكنةُ ذلك بأنّهم كانوا يَكفرون بآيات الله ويَقتلون الأنبياءَ بغير حقّ ذلك يما عَصَوا وكانوا يَعتدون) . تتحدث الآية الكريمة ، عن عقاب الله لليهود ـ في...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 287