الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




31.03.2020كوابيسُ الاحتلال الأجنبيّ ، تفهمُها الشعوب، أمّا الكوابيسُ الوطنية، فيَصعبُ فهمُها !

عبدالله عيسى السلامة
مرّت بأمّة الإسلام ، خاصّة ، احتلالات كثيرة ، واجتياحات عسكرية شتّى ، منها، على سبيل المثال : كابوس غزو المغول والتتار: اجتاحت موجات هائلة ، من غزو المغول والتتار، مساحات واسعة ، من البلاد الإسلامية ! بعضُ هذه الموجات ، أسقط الخلافة الإسلامية ، ذاتها ، في بغداد .. وبعضُها اجتاح الشام ومصر، حت...
إقرأ المزيد


30.03.2020نتمنّى أن يَصيروا بشراً أسوياء .. لكن ..!

عبدالله عيسى السلامة
قال الشاعر: أريد حياتَـه ، ويريد قتلـيْ   عَذيرُك، مِن خَليلكَ، مِن مُراد ! إنها سنّة الله في خلقه ، من أيّام قابيل القاتل ، وأخيه هابيل القتيل ! سنّة الصراع ، بين الخير والشرّ .. بين الطِيبَة والخُبث .. بين الدعوة إلى مايريده الله ، والدعوة إلى مايريده الشيطان ..! واستمرّت سلسلة ...
إقرأ المزيد


29.03.2020رسائلُ حملَها شويغو إلى دمشق

د. محمد عادل شوك
أن يستقلّ الوزير سيرغي شويغو، طائرتَه بحماية سو 57، متجهًا إلى دمشق، الاثنين: 23/ 3ـ الجاري، على الرغم من القيود التي فرضتها جائحة كرونا " كوفيد 19 "، فذاك أمرٌ قد دهى الرئيس بوتين ليلًا، و جعله يوفد وزير دفاعه ليلتقي الرئيس الأسد، برفقة رئيس وحدة المخابرات العسكرية الأدميرال إيغور ك...
إقرأ المزيد


29.03.2020صدّ العدوان ليس عدواناً ، والتسوية بينهما ظلم

عبدالله عيسى السلامة
في الفتن ، يختلط الحقّ بالباطل ، والخطأ بالصواب ، ويحار الكثيرون ، ويتحزّب الكثيرون ، على أسس : الثقة ، أو المصلحة ، أو القرابة ، أو الصداقة ..! وقد يعتزل بعض الناس الفتنة ، لجهلهم بالجهة المُحقّة ، والجهة المُبطلة .. أو بسبب بعض التلبيسات ، التي يمارسها بعض الأطراف ! وأشكال العدوان كثيرة ؛ ...
إقرأ المزيد


28.03.2020العداوات والخصومات : بين النبلاء والأنذال

عبدالله عيسى السلامة
العدوّ: قد يكون خصماً ، وقد لايكون .. والخصم  قد يكون صديقاً ، أو عدوّاً ، كما قد تكون العداوة ، أو الخصومة .. بين الأقارب والغرباء ! العداوات أنواع ، منها : عداوات مصالح .. ومنها : عداوات عقائد ، عرَضية، أو مُزمنة ! والخصومات أنواع ، منها : خصومات قبَلية ، أو حزبية .. سياسية أو اقتصا...
إقرأ المزيد


26.03.2020الأخوّة : أنواعها ومقتضياتُها ، بين الحقيقة والزيف ، والثبات والزوال!

عبدالله عيسى السلامة
يُنسَب إلى الإمام عليّ قوله : إنّ أخاك الحقّ ، مَن كان مَعكْ   ومَن يَضرّ نفسَه ، ليَنفعَكْ ومَن ، إذا رَيبُ الزمان ، صَدّعكْ    شَتّتَ فيكَ شَملَهُ ، ليَجمَعكْ الأخوّة : مصطلح قديم ، منذ خلقَ الله ، قابيلَ وهابيلَ ، اللذَين قَتلَ أوّلُهما ، الثانيَ ، فكانا أوّل قا...
إقرأ المزيد


25.03.2020القرار وتوقّع نتائجه وحساب المآل : بين المبتدئ والمتمرّس والأحمق والعاقل

عبدالله عيسى السلامة
لابدّ لكلّ عاقل ، من توقّع نتيجة ما ، لأيّ قرار يصدر عنه ، أو موقف يتّخذه ! ولا بدّ له ، من حساب مآلات قراره ، أو موقفه ، ليستمرّ، فيما ينوي إصداره ، من قرارات، وما ينوي اتّخاذه ، من مواقف .. أو ليكفّ عن هذا وذاك .. أو ليُعدّل في هذا وذاك ، على ضوء الحساب الذي يحسبه !  أمّا الأحمق ، فلا ي...
إقرأ المزيد


24.03.2020الوَباء : مضارّ ومنافع .. وتوظيفات شتّى !

عبدالله عيسى السلامة
مضارّ الوباء معروفة ، تتحدّث عنها وسائل الإعلام ، المحلّية والعالمية ، صباحَ مساءَ، ولا داعيَ للإفاضة ، في الحديث عنها ! أمّا منافع الوباء ، فتختلف ، من جهة إلى جهة ، ومن شخص إلى آخر؛ لاسيّما لدى الساسة، المحترفين المتمرّسين ! إن توظيف المآسي معروف ، من عهد بعيد ، وأشكاله شتّى ، تختلف من ب...
إقرأ المزيد


23.03.2020المطرقة والمسمار

د. محمد أحمد الزعبي
 ((هذه المقالة ترجمة لمقتطفات من إحدى فقرات كتاب ميشيل لودرزMichael Lueders ذي العنوان ( حصاد العاصفة -كيف دمر الغرب سوريا بالفوضى ) في طبعته الرابعة ، الصادرة عن (Verlag C.H Beck München ) هذا وتحمل الفقرة المعنية عنوان ( المطرقة والمسمار ) وتحتل الصفحات 74-76من الكتاب .)) في شهر م...
إقرأ المزيد


23.03.2020أصلح عالَمك، أوّلاً، ثمّ فكّر بإصلاح العالم، فالعكسُ في الترتيب، يُفقدك العوالمَ كلّها !

عبدالله عيسى السلامة
الإصلاح واجب المصلحين، وواجبُهم أن يُضَحّوا لأجله! فإذا عجزوا عنه ، أو غابت تضحياتهم ، تولاّه المفسدون ، بلا تضحيات ! قال تعالى : (وما كان المؤمنون ليَنفروا كافّةً فلولا نَفَرَ مِن كلّ فِرقةٍ منهم طائفةٌ ليَتفقّهوا في الدِين وليُنذروا قومَهم إذا رجَعوا إليهم لعلّهم يَحذَرون) . واجبك أن تنص...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 294