الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




22.07.2018الفردُ أوّلاً : سلطةً.. ومسؤوليةً.. ومحاسَبة !

عبدالله عيسى السلامة
عن عبد الله بن عمر، رضي الله عنهما ، عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال: (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ ...
إقرأ المزيد


21.07.2018الحركة الإسلامية : بين قوس الكُسَعي ، وغفلته ، وندامته !

عبدالله عيسى السلامة
يُروى أن الكسعي – وهو محاربُ بن قيس ، من قبيلة كُسَعة - كان له إبل يرعاها ، في واد ، فيه شجر، وبينما هو سائر، لفتت نظره شجرة ، راقت له ، وقال في نفسه: لأصنعنّ ، لنفسي ، قوساً، من تلك الشجرة . وظلّ يتعهّدها ، ويرصدها ، في كلّ يوم ، حتى استوت ، فقطعها ، وبعد ذلك جفّفها ، وصنع منها قوساّ شد...
إقرأ المزيد


21.07.2018مؤامرة الارهاب

المهندس هشام نجار
اعزائي القراء . عندما قامت الشعوب العربية في خمسينات القرن الماضي ومطلع الستينات بمساندة الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسي ، كنا يومها نرى صفوفاً من العرب تعبر الصحراء الليبية متجهة لدعم الثورة الجزائرية. فكنت ترى الطبيب والأستاذ والممرض والمقاتل جميعهم في جبال الاوراس جنباً الى جنب مع الجزائ...
إقرأ المزيد


19.07.2018الظروف : مَن يصنعها ، ومَن يستغلّها ، ومن يحتجّ بها !

عبدالله عيسى السلامة
الظروف : يصنعها المبادرون ، لتحقيق أهدافهم .. ويحتجّ بها الفاشلون؛ لتسويغ عجزهم، والتنصّل من مسؤوليّاتهم ! أمّا الأذكياء الحازمون ، فعملهم مع الظروف ، هو استغلالها ، إذا صنعها غيرُهم ، لتنفيذ بعض مآربهم ! وإذا لم يجدوها ، ولم يستطيعوا صنعَها ، تحيّنوا الفرَص ! ماأكثر مايسمع الناس ، عن الظرو...
إقرأ المزيد


18.07.2018الروس والرافضة شِنّان .. فبشار طبَقة ، لأيّ منهما ؟

عبدالله عيسى السلامة
في المثل : وافق شنّ طبقة ! ولهما قصّة طريفة ، تدلّ على ملاءمة كلّ منهما للآخر! والسؤال المطروح ، في سورية ، ضمن النسق الراهن : اجتماعياً وسياسياً وعسكرياً .. إيّ المحتلّين الأجنبيّيْن ، لسورية : الروس والرافضة ، هو شنّ ، الموافق لطبقة ، التي هي بشّار، حكماً ، ولا يمكن أن يكون ، إلاّ طبقة ، مع...
إقرأ المزيد


17.07.2018سورية ، والنسَق الزئبقي ، وجهيزة التي تقطع ، كل يوم ، أقوال الخطباء !

عبدالله عيسى السلامة
اجتمع قوم ، يتشاورون في صُلح بين حيّين، قتل أحدُهُما، من الآخَر، قتيلا، ويحاول أهلُ القاتل، إقناع أهل القتيل ، بقبول الدِية. وبينما هم في ذلك ، جاءت أمرأ ة اسمها  "جهيزة " فَقَالت : إن أهل القتيل ظفروا، بالقاتل ، وقتلوه ! فَقَال رجل ، عند ذلك: ( قَطَعَتْ جهِيزةُ قول كل خطيب ).. ...
إقرأ المزيد


16.07.2018الأمّة العربية ، بين بيوتها الثلاثة : العربي والإسلامي والدَولي!

عبدالله عيسى السلامة
الأمم المتّحدة ، التي لايُعرف ، متى اتّحدت ، وكيف ؟ ومَن وحّدها ؟ وفي أيّ يوم ، أو عام ، أو قرن .. صارت فرنسا وهولندا ، وبريطانيا والسويد ، وإيطاليا والمكسيك .. متّحدة مع : الصومال والسنغال ، ونيجيريا والهند ، وأفغانستان والكويت ! ؟ و يَنظر بعض الناس ، إلى هذه الأمم المتّحدة ، على أنها بيتُ ال...
إقرأ المزيد


15.07.2018العالم مشغول بنفسه ، فإذا شغلتموه بكم ، تآمر عليكم !

عبدالله عيسى السلامة
هبّ شعب سورية ، طلباّ لحرّيته ، وشعارُه : مالنا غيرُك ياألله ! فأوشك حكّامه على السقوط! وطالبَ العالمَ بالتدخّل ، فتدخّل ، متآمراً عليه! كذا هي الأمور! لكن ماهو العالم !؟ العالم ، عند التصنيف - بقصد التحليل - هو عوالم شتى ، تربط بينها روابط شتى ، وتتحكّم بها قوى مختلفة ، وتؤثر فيها عناصر كث...
إقرأ المزيد


14.07.2018حقائق في وثائق !؟

يحيى حاج يحيى
من خيانات الباطنيين في بلا الشام حديثاً : في أرشيف وزارة الخارجية الفرنسية رسالة مهمة موجهة من رئيس المجلس التأسيسي لما كان يسمى دولة اللاذقية ١٩٣٦ بتوقيع رئيسه إبراهيم الكنج ، وعدد كبير من الفعاليات المهنية والدينية والعشائرية ،وعلى رأسهم : علي سليمان الأسد ( كبير الأسرة المجرمة وجد التعيس ...
إقرأ المزيد


14.07.2018حقوق الإنسان ، اليوم ، أهي : ليلى ، أم المستحيل الرابع !؟

عبدالله عيسى السلامة
حين ننظر، في مدوّنة حقوق الإنسان العالمية ، وننظر في حال الإنسان ، في العالم ، نحس بدهشة عجيبة ، وقلق بالغ !  فالإنسان - ذكراً وأنثى - لدى الذئاب البشرية ، المتحكمة  بمصائر العالم ، هو آلة متعدّدة الاستخدامات : هو سلعة للتجارة ، في مزادات الساسة ، وهو مضطهد ، مسلوب الحقوق ، في أكث...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 229