الرئيسة \  مواقف

مواقف




07.05.2022وجهة نظر : ليس على طريقة الاستبداد والمستبدين.. وإنما على منهج من قال: "الدين النصيحة..."

زهير سالم
زهير سالم* ولقد أفسد الاستبداد والمستبدون، عقولَ أبناء الأمة، وذائقتَهم، وسلامة تقديرهم للأمور، وأفقدوهم الحكمة التي تعني القدرة على وضع الشيء في موضعه. يعتبر المستبد ومنظومة الاستبداد من حوله، كلَّ نصح يوجه للحاكم انتقاصا من الهيبة، وجرأة على الدولة، وتزيد فتتمادى فتعتبر كل ناصح ناقما أو ر...
إقرأ المزيد


07.05.2022وجهة نظر : حجم الجريمة !! .. كوة للأمل ..أو تكريس لليأس!!

زهير سالم
زهير سالم* تابعت بعض الصور الحيّة، القادمة من دمشق. وحجم الجمهور المحتشد من الأمهات والآباء والبنات والأبناء والأخوات والإخوة، ينتظرون عودة "مغيّبة أو مغيّب قسري" ما زال أولياؤه يتوقعون أن يعود... دققت سمعي الكليل الذي يحتاج إلى ترجمان، في الأصوات المختلطة: سمعت أما تقول أنتظر ثلاث...
إقرأ المزيد


07.05.2022وجهة نظر : حول  ما سُمي قانون العفو

زهير سالم
زهير سالم* وألح عليّ في السؤال: ما موقفك النفسي من قانون العفو.. قلت له: المشكلة أنك تسميه قانون، وهو ليس كذلك، وأنت تضيفه إلى العفو، وهو في أحسن أحواله: كفٌ عن ظلم محدود، وسط تسونامي من الظلم الذي لا حدود له. وإن قلتُ لك: إنني لم أفرح مثل كل أب وأم استقبلا حشاشتيهما فأنا كذاب.. ولو كان في...
إقرأ المزيد


07.05.2022وجهة نظر : اشتباك بين الحاضر والماضي حكاية للعيد .. اتسع الخرق على الراقع

زهير سالم
زهير سالم* كتبت أول أمس، بعد أن وصفت مجزرة حي التضامن ودمغتها بالطائفية، وطالبت بالعدل والقصاص من كل من شارك وأدار ودعم وتحالف ورضي. كما طالبت بتدريس وثيقتها، في كل المراحل الدراسية السورية، وان تصبح مادة في مختبرات العلماء البشريين المختصين في علوم الجريمة، وتحدثت عن توحش وتسفل مرتكبيها؛ كتب...
إقرأ المزيد


30.04.2022وجهة نظر : مجزرة حي التضامن والقراءة الطائفية

زهير سالم
زهير سالم* نعم هي جريمة طائفية بكل الأبعاد والمعايير والاعتبارات والمقاييس. طائفية في دوافعها، طائفية في غرائزها، طائفية في أشخاص منفذيها، طائفية في المتسترين عليهم، طائفية في داعميهم، طائفية في المتحالفين معهم، وفوق كل ذلك هي طائفية في أشخاص ضحاياها. الشهداء المعذبين. ورغم كل ذلك، ومع كل ذل...
إقرأ المزيد


30.04.2022وجهة نظر : الشيفونية؛ ادعاء وازدراء

زهير سالم
زهير سالم* وأقبح القبح ما تبرقع ببرقع الحب أو الفضيلة، وأقبح الغدر ما نظمت فيه أهازيج الوفاء. وقد اختصر ابو الطيب المتنبي طريق المجد والعلياء بقوله: لولا المشقة ساد الناس كلهم    الجود يفقر والإقدام قتّال. وكان الناس يظنون ان جمرة الشيفونية، قد انطفأت بانطفاء الدعوة النازية...
إقرأ المزيد


27.04.2022وجهة نظر : مجموعات الواتس .. أميز بين مجموعتين من مجموعات الواتس

زهير سالم
زهير سالم* في مجموعات الواتس المتكاثرة حولنا أميز بين نوعين من المجموعات؛ عدا مجموعات الإثارة الغرائبية والترددات الطوباوية، المجموعات التوجيهية والتثقيفية، التي يهدف القائمون عليها إلى إيجاد فضاءات ومنابر للتوجيه والتثقيف أو المثاقفة، ويكون جمهورها من نفس شريحة القائمين عليها، ومجموعات تحمل ...
إقرأ المزيد


27.04.2022وجهة نظر : إني أحتسب.. أكثر من عشر سنوات مرت، وهذا لم يحصل

زهير سالم
زهير سالم* السوريون المتعطشون للحوار أو للجدل أو المراء، ما زالوا يطحنون بعضهم بعضا، حوارا أو إذا شئت سمه جدلا ومراء، يترصد أحدهم الكلمة من فم أخيه، وقد تكون خرجت عابرة، أو شاذة أو نادة، فيفتح من أجلها معركة. كتبت منذ نحو عام تقريبا، عن لعبة ام الدقرة والنقرة، الانسان الذي يترصد بصاحبه، أو بم...
إقرأ المزيد


26.04.2022وجهة نظر : ليلة القدر.. تصحيح تصور .. في حقيقة ليلة القدر، وحقيقة إدراكها أو رؤيتها

زهير سالم
زهير سالم* ليلة القدر في الإسلام هي ليلة عظيمة الشأن، ورد في شأنها سورة باسمها في القرآن الكريم "سورة القدر". وأخبرنا ربنا سبحانه وتعالى أن العبادة والتبتل والقيام فيها خير من عبادة ألف شهر. وأن الملائكة مع سيدنا جبريل يتنزلون فيها بكل ما يشاء الله من خير وعطاء، وأنها ليلة للسلام وا...
إقرأ المزيد


26.04.2022وجهة نظر : في الخطاب السياسي: إرسالا واستقبالا.. إني أحتسب

زهير سالم
زهير سالم* وهذا مدخل ضنك آخر، أتقحم فيه، واحتسب ما يصيبني عند الله، وقد غلبنا الغلو على أمرنا - نحن المسلمين- فبتنا لا نعرف كيف نقول، وما أكثر ما نستنكر على من يقول، لأننا لم نتعلم كيف نسمع!! ولقد بني خطابنا السياسي منذ قرون على مثل قول ابن هانيء في المعتز العبيدي: ما شئت لا ما شاءت الأقدار...
إقرأ المزيد



السابق   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 3 من 172