الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




10.11.2018ياشام .. للقهر والإرهاب لا !؟

يحيى حاج يحيى
للقهر والإكراه لا للقتل لا، للسحل لا ولأسْرِ أحلامِ الحياهْ كلا ولا، وألف لا أنْ يؤخذَ الطفلُ الغريرُ رهينةً من بعد ما قتلوا أباهْ كلا ولا، وألف لا   وأنْ تخاف الأمُّ لو ذهب الصّغارُ إلى المساجد للصّلاة كلا ولا، وألف لا   أنْ يُجلدَ الفلاحُ آوى منْ مروءته أخاهْ كلا ولا،...
إقرأ المزيد


08.11.2018تاريخ أُمَّتِنا زَها بمحمد

يحيى حاج يحيى
    أَذِّنْ  بـلالُ وأسـمِْـعِ iiالـجَوْزاءَ ولْـيُـوقِـظِ الـدنيا هُتافُ iiمحمد فـالـجـاهـليةُ هُدِّمَتْ وتَحَطَّمَت ومـحـمـدٌ  أرسى بِناءَ iiحضارة ديـنٌ  ودنـيـا مُصْحَفٌ ...
إقرأ المزيد


05.11.2018فاضل السباعي

يحيى حاج يحيى
للروائي السوري فاضل السباعي عدد كبير من الأعمال القصصية قام بطبعها على نفقته  وقد أسس دار إشبيلية لذلك ، وفي قصصه تصوير لمعاناته في نشر إنتاجه! ولكونه ليس من أزلام السلطة فقد حورب وهُمش على الرغم من ذيوع اسمه روائياً له العديد من الأعمال الرائعة ، وقد كًتبت عنه دراسات جامعية بالعربية وغي...
إقرأ المزيد


20.10.2018سوار الذهب !!

يحيى حاج يحيى
سوار ! لكنه من ذهب ، عبارة أستعيرها من الكاتب الدكتور محمد الشواف ! كان كتبها وقت استلام المشير عبد الرحمن سوار الذهب حكم السودان ! وأذكر كلمة للراحل الأستاذ عدنان سعد الدين ، وقد رافقه في إحدى رحلاته الدعوية : سوار الذهب زاهد يحمل محفظة قديمة تحوي حاجياته ، ولاينظر للآخرين ومايحملون !! نق...
إقرأ المزيد


03.10.2018من جرائم الصفويين في حلب !؟

يحيى حاج يحيى
إعدام طبيب : { الدكتور محمود أبو حذيفة سُجن شهرين ، ثم أعدم في ساحة حي السكري بحلب ، لأنه آثر البقاء ومداواة جراحات الأطفال } تبكي عليـك مدامـعُ الأطفـال      يا موئل الأحبـاب والآمـال يا رحمةً كانت  تفيضُ وداعـةً      بالمكرمـات وخيّ...
إقرأ المزيد


30.09.2018ادعاءات الروس !؟

يحيى حاج يحيى
كل الحقائق على الأرض تكذب ادعاءات الروس  في سورية  !؟ فإذا كان طيرانها يستطيع أن يغير نتائج معركة أو معارك كما تدعي ! فإنه لايستطيع أن يغير ويكسر إرادة شعب  ! إن جميع ماقمتم به ، وما حصدته قنابلكم العنقودية في بلداتنا وأريافنا سطره التاريخ لافي السطور وتوثيق الصور ، ولكن في ص...
إقرأ المزيد


12.09.2018رسالة سوري إلى العيد!

يحيى حاج يحيى
كل عام وأنت بخير ، ونرجو أن تعذرنا لأ ننا لا نجد بين أنقاض بيوتنا ومدارسنا ومساجدنا ومستشفياتنا مكاناً نستقبلك فيه !؟ عزيزنا العيد : إذا كنت تحمل لنا لحم الأضاحي ، فإننا نقدم كل يوم ضحايا ، فاعذرنا عن قبولها ؛ فإ ننا لا نجد لها مساغاً في حلوقنا ! وربنا عز وجل جعل الأضاحي فداء لإسماعيل ( وف...
إقرأ المزيد


03.09.2018معذرة ياحفيدي !؟ ( هذا مايفعله العساكر عندما يتسلطون )

يحيى حاج يحيى
حفيدي عمر في الصف الأول الابتدائي ، اقترب مني وأنا أطيل النظر في صورة لداعية من دعاة الإسلام تجاوز /٨٨/ عاماً ، يمشي بصعوبة بين ضابطين وقد بدا عليه الهرم والعجز ..! وأنا أردد بأسى : حسبنا الله ونعم الوكيل ! مما زاد فضوله وتشوقه ليعرف السبب ؟ جدي : من هذا ؟ ولماذا تقول : حسبنا الله ؟ استحيي...
إقرأ المزيد


01.09.2018لكم الله أيها السوريون : ( كلماتكم تشد الهمة ، وتقوي العزيمة !! )

يحيى حاج يحيى
كتبت لأخ عزيز في سورية ، أساله - على حذر وتوجس أن أفجّر مواجعه ، وموطن حزنه - عن أولاده المعتقلين في سجون الطاغية !؟ وهل هناك خبر عنهم ؟ فكتب إليّ : الحمد لله على كل حال ! للأسف ليس هناك أي أخبار عن أماكنهم مؤكدة ، ولم نستطع التواصل !؟ وكنا نجري إلى كل قادم من سفر نسأله ٠٠٠؟ ولكن لاأخبار !؟...
إقرأ المزيد


29.08.2018ليس ذنباً !؟

يحيى حاج يحيى
ليس ذنباً أن نكون - نحن العرب السُّنة - الأكثرية في سورية ! وليس ذنباً أننا عاملنا الأقليات العرقية والعقدية بميزان المواطنة انطلاقاً من عقيدتنا التي تحض على العدل والإنصاف !؟ ولكن الذنب أن نسكت على الانتقاص منا ، ومحاولات بل إجراءات إقصائنا !؟ وهو مصداق ما كتبه أحد الغربيين منذ أكثر من ثلاث...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 85