الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




14.07.2020المستوزرون ..

زهير سالم
المستوزر : هو الطامح إلى الوزارة ، المتطلع إليها. المتلمظ عليها ، الذي يحاول أن يفي بمتطلباتها على مستوى السلوك ، والقول ، واللباس ، والمشية ، والأصدقاء ، والمدخل والمخرج ، ويغير زوجته وسيارته وبيته أو سجادة صالونه وفاء باستحقاقاتها. والحديث عن " المستوزر " حديث قديم ، عايشناه مع ن...
إقرأ المزيد


14.07.2020مرابع الصبا : ذكريات في جسر الشغور

شعر : يحيى حاج يحيى
( ذكريات عمرها يتجاوز خمسين عاماً أو يزيدمنها : بازار الفرجة يوم ٌ تجتمع فيه القرى والأرياف والمدن القريبة والطنك هو سيارة نقل صغيرة تتسع لثمانية ، وتحمل أضعاف حمولتها)  أيـن الـصبا ومرابعٌ iiوروابي.. ونـسـائمُ الأشـواق iiلـلأحباب ...
إقرأ المزيد


13.07.2020هانت دماء السوريين !؟

شعر : يحيى حاج يحيى
هانـت دمـاءُ  الأهـل والخِلّان      حتى على  الأنـذال في لبنـانِ وتكدسـوا في خيمـة مفجوعةٍ      ليعيثَ حزبُ اللات في أوطانـي ياللمصيبـةِ! والعروبـةُ أغفلتْ      حقي بعيـش  كرامةِ الإنسـان لـو أنّ ماقد ...
إقرأ المزيد


12.07.2020قانون العار ( ٤٩ ) !؟

يحيى حاج يحيى



سـفك الدمـاء بقسـوة وجنونِ     سفهاً، وسار على خُطا نيرونِ
وأضـاع وحدتنـا ومزّق صفّنا      فلْتهنأنّ به .. بنو صهيــونِ
وغدت بأرض الشام جذوةُ حقدِه      جمـراً! فحوّلـه إلى قانـونِ
إقرأ المزيد


11.07.2020وجيز التفسير : في حمية الجاهلية .. والسكينة .. وكلمة التقوى

زهير سالم
( إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ ، فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ ؛ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا ) .. الفتح / 26 / ...
إقرأ المزيد


09.07.2020رصد الخاطر

يحيى حاج يحيى
- إذا كان الطريق يتسع لي ولك ، فلماذا تضطرني إلى الرصيف !؟ - إذا كان طعام الاثنين يكفي الثلاثة ، فلماذا لا تشاركني ، حتى يأتي معنا الثالث !؟ - إذا كان الله قد رزقني شيئاً ، و رزقك خمسة أضعافه ، فلماذا تحسدني على قلته ، ولم أغبطك على كثرته !؟ - إذا كان ربنا قد رزق غيرك حسن الخُلق ولين الجا...
إقرأ المزيد


06.07.2020حديث في الأدب : النشر مسك والوجوه دنانير

زهير سالم
وأحدثكم عن رقة الأعراب ، ورفاهة مشاعرهم ، وأناقة ألفاظهم ، وبلاغة تراكيبهم ، وبديع صورهم ..ونقول من بدا جفا ، ولكنه جفاء غير جفاء اللفظ والمعنى والتفكير والتقدير وما أحب أن أكثر وإنما نحب أن نَطعم فنُطعم .. وكثير منا يحفظ ويردد .. ليس من مات  فاستراح بميْت .. إنمـا الميْت ميّت الأحيـا...
إقرأ المزيد


06.07.2020وجيز التفسير : ( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا ) ..

زهير سالم
وأذكر مطلع الآية لأبني على تفسيرها سؤالا : وهل يقتتل المؤمنون ؟! وهل يقتتل المسلمون ؟! أطرح مطلع الآية فقط ، وشرطها دون جوابه ، ومترتباته وأحكامه لأن كل ذلك مما أفاض به المفسرون والفقهاء فاشتهر وشاع ، بينما بقيت الحقيقة التي أريد بعيدة عن أفهام وتصورات العموم ، معتبرة من المضنون به ، الذي ...
إقرأ المزيد


02.07.2020طوبى لمن كان لأهل الصدق مثابة ورفع للصدق راية .. (ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين)

زهير سالم
وجيز التفسير : طوبى لمن كان لأهل الصدق مثابة ورفع للصدق راية .. ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ) والآية مع وضوح لغتها ، و مباشرة خطابها وتلقائيته ، تتضمن تكليفا عزيزا بعيد المنال ، يحتاج إلى صدق الاجتهاد والجد والعزيمة ليلتزم به المؤمن ، ويق...
إقرأ المزيد


01.07.2020كوهين !

عبدالله عيسى السلامة
الاسم الحركي : الرفيق المناضل ، في حزب البعث السوري (كامل أمين ثابت) . الاسم الحقيقي : إيلي كوهين ، الجاسوس الصهيوني المشهور! كـوهينُ بـين ضُلوع البَعثِ ، مَدفونُ      فـصدرُ  كـلّ رفـيقٍ فـيه iiك...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 109