الرئيسة \  قطوف وتأملات

قطوف وتأملات




05.02.2019نقوش على محاريب حماة !؟

يحيى حاج يحيى
عندما يرتسم ُ الحزنُ على وجه الطفولهْ عندما تُذرفُ دمعاتٌ على أم ٍ قتيلهْ ! عندما يبحثُ في الأنقاض عن ثديٍ رضيعُ عندما يصرخ ُمن جوعٍ ، وآهاتٌ تضيعُ !؟  أيُّ خير ٍ أيها العالم ُ يبقى ؟! أيِّ خير بعدما يذوي الربيع ُ ؟؟!   عندما يُذبحُ طفلٌ بالحراب ِ عندما يُرمى لأظفارٍ ٍوناب...
إقرأ المزيد


24.01.2019وحوش الباطنية

يحيى حاج يحيى
يقتلون أطفالنا بمنتهى الوحشية والإجرام ؟! ماظنهم لو وقع أطفالهم بأيدينا ؟ هل سنفعل مافعلوا ؟! لانفعل ، لأن إسلامنا العظيم ينهانا عن ذلك ! فنحن حضارة تصون الإنسان ، وهم تخلف وهمجية وانحطاط وقذارة ؟! أســيافاً كنّا لامعةً تحت الشمـس ِ وسـكاكينٌ أنتم، وخناجرُ في الغلسٍ ** دخل أحد أطفال المشر...
إقرأ المزيد


17.01.2019دعاء من أجل الوطن والإنسان

يحيى حاج يحيى
(1) عندما قام ليدعو كان يحدوهُ الرجاءْ أنَّ في جَعبته سهمَ الدعاءْ يا إلهَ الكونِ والدمعُ انهمرْ فأغثْ –يا ربِ- أوطاني فقد زادَ البلاءْ مِزقاً صِرنا لألفٍ من ولاءْ عربٌ في أرضِ قحطانَ وعدنانَ ومروانَ كأنّا غرباءْ وحَّدتنْا لغةٌ قد زانها وحيُ السماءْ فتفرّقنا لكلٍ وجهة يمضي ...
إقرأ المزيد


31.12.2018يا أنتم ! أينما كنتم ، ومن تكونون !؟

يحيى حاج يحيى
إذا كنتم لم تعملوا على إيقاف القنابل والصواريخ الروسية والصفوية والطائفية التي انهالت على أهلنا العزل في عموم انحاء سورية ، فاضطرتهم  إلى سكنى الخيام !؟ ولا تستطيعون رد المطر  الغزير عنهم  !؟ أفلا تستطيعون التغاضي عن الذين في قلوبهم رحمة وإنسانية حين يودون نجدة إخوانهم وإنقاذه...
إقرأ المزيد


29.12.2018الطائفيون وقحون بامتياز !؟ ( شريف شحادة نموذجاً )

يحيى حاج يحيى
هم يمارسون الطائفية في أقذر وأشنع صورها !؟ تحكماً بالأكثرية ، واستئثاراً بخيرات البلد ، وتعصباً ، وتحيّزاً ، وانغلاقاً على ذاتهم ، وتسليط الأدنى على الأعلى !؟ بل استدعاءً للغرباء لاستباحة الوطن ، وقهر أبنائه !؟ وتصرفات غير مقبولة ولا معقولة ، وكأنهم أتوا من خارج سورية ، لايهمهم تاريخها ولا جغر...
إقرأ المزيد


20.12.2018لقد أفسدت علينا أحزاننا ياعمر .... البشير !؟

يحيى حاج يحيى
( زيارة غير ميمونة ولاموفقة للطاغية بشار أسد ) كنا نتمنى أن تسأل عن اليد التي صافحتها في دمشق المحتلة  : كم من دماء أهلنا سفكتْ !؟ وعن الوجه الذي ابتسمت له : كم فيه من الحياء ؟ والحياء شعبة من الإيمان ! ولكنك لم تسأل ! إلا أنك ستُسأل !؟ وفي كل الأحوال ، لو أنك بدّلت نظارتك الطبية...
إقرأ المزيد


16.12.2018في الذكرى السادسة لاستشهاده .. الشهيد العقيد يوسف جادر (أبو فرات)

يحيى حاج يحيى
     حيّوا  الشهيدَ أبا iiفراتْ الـبـاذلـينَ  iiدماءَهم و الـرافـعين iiلواءَهم فـسـلاحُـهم iiإيمانُهم حـيّـا  الإلهُ أبا iiفُرات لـيثٌ إذا حضرَ iiالوغى أنـعِـمْ&nbs...
إقرأ المزيد


12.12.2018السمكة

الأستاذ مصطفى صادق الرافعي
حدَّث أحمد بن مسكين الفقيه البغدادي قال: حصلت في مدينة (بلخ) سنة ثلاثين ومائتين، وعالمهما يومئذ شيخ خراسان أبو عبد الرحمن الزاهد صاحب المواعظ والحكم، وهو رجل قلبه من وراء لسانه، ونفسه من وراء قلبه، والفلك الأعلى من وراء نفسه، كأنه يلقى عليه فيما زعموا، وكان يقال له عندهم (لقمان هذه الأمة) لما يعجب...
إقرأ المزيد


11.12.2018الثورة السورية والمسؤولية !؟

يحيى حاج يحيى
لا تقل مسؤولية الذين انحرفوا بالثورة السورية من الداخل في بعض مراحلها ، عن مسؤولية الذين حاولوا ويحاولون إجهاضها من الخارج !؟ فعليهم وزر ما فعلوا ! ولكم أجر مٓن صدقوا صبروا !! تمر الثورات التي ترتبط بحقوق وأهداف جماهيرها بمحطات ومنعطفات ، ولكنها لا تموت ! فدماء شهدائها ، وتضحيات شبابها و...
إقرأ المزيد


01.12.2018أيها السوريون

يحيى حاج يحيى
بربكم ماذا تنتظرون !؟ أيها السوريون ! ماذا تنتظرون ، وإلى متى تختلفون ، وعلى من غير الله تعتمدون !؟ ألم تُسفك الدماء جهاراً نهاراً !؟ ألم تُهتك الأعراض المصونة !؟ ألم تُذبح الطفولة البريئة !؟ ألم تُهدم المدن والقرى !؟ ألم تُهجّروا من دياركم ، ليسكنها غيركم !؟ ألم ؟ ألم ؟ ألم !؟ ...
إقرأ المزيد



   1 2 3 4 5    التالي
صفحة 1 من 87