الرئيسة \  مشاركات

مشاركات




29.07.2019الفروق بين المصطلحات ، فروق بين الحقائق ، أوّلاً

عبدالله عيسى السلامة
ماالفرق بين كلّ من كلمات: شارد وشريد ومشرَّد..ومُهاجر ومُهجَّر..في صياغاتها ودلالاتها؟ كتبتُ نصّاً ، عنوانُه : علامَ  يُراهن مشرّدو الربيع العربي، في تركيا؟ فاحتجّ أحدهم على العنوان، قائلاً: (أظن أن الكاتب بإطلاقه وصف (المشردون) عن المهاجرين والمهجرين قد خانه التعبير،،، ولم يحالفه التوفي...
إقرأ المزيد


28.07.2019إلى أين سيمضي بوتين في سورية؟

د. محمد عادل شوك
بوتين الذي انغمس في الصراع في سورية، أواخر شهر: 9/2015، عقب خطاب الرئيس الأسد، الذي ألمح فيه إلى أنه بات يفقد سيطرته على أجزاء واسعة من سورية، و أنّه سيكون مضطرًا للانكفاء إلى سورية المفيدة. و كان تدخله السافر تحت ذريعة مكافحة إرهاب داعش، و قد شكّل منعطفًا جديدًا في قلب الموازين الميدانية، إ...
إقرأ المزيد


28.07.2019متى يكون الأمرُ جريمة؟ ومَن يقرّر كونَه جريمة؟ ومَن يحاسِب عليه؟

عبدالله عيسى السلامة
أنواع الجرائم كثيرة ، منها : جرائم بالقول ، ومنها جرائم بالفعل ، ومنها جرائم بهما ، معاً.. ومنها جرائم بغير هذين ، مثل : الجرائم بالترك ، أو الامتناع ! وهي أنواع مختلفة ، من أبرزها : ترك واجب يؤدّي إلى مصيبة ، مثل امتناع الأمّ ، عن إرضاع طفلها ، الواجب عليها إرضاعه ، حتى يهلك جوعاً ! كما أن ...
إقرأ المزيد


27.07.2019علامَ يُراهن مشرّدو الربيع العربي ، في تركيا؟

عبدالله عيسى السلامة
على حزب أردوغان : الذي قدّم لهؤلاء المشرّدين ، مالم يقدّمه أحد ، في الدنيا ، من دوَل ، أو حكومات ، أو جمعيات خيرية ، أو مؤسّسات دولية !؟ فهل يَشكر هؤلاء المشرّدون : تركيا ، وقيادتها ، وحزبها الذي يحكمها؟ أم يَطلب هؤلاء المشرّدون ، المزيد ، من حماية تركيا ، ورعايتها ، وفضلها؟ أم يحتجّ بعض ه...
إقرأ المزيد


25.07.2019الكلام : بين شَهوتَي قولِه و سَماعِه .. وبين واجبَي قوله وسماعه !

عبدالله عيسى السلامة
شهوة القول : قد يُبتلى أحد الناس ، بشهوة الكلام ، فيكون بلاءً ، على نفسه ، وعلى مَن حولَه؛ إذ لا يترك لأحد ، فرصة الكلام ، في أيّ مجلس يحضره ! فهو يتكلّم ، دائماً ، في أيّ موضوع، وبلا أي موضوع .. وحول أيّة فكرة ، أو قضية ، من أيّ نوع كانت .. وبلا أيّة فكرة أو قضية! وإذا أتيحت لأحد ، في المجلس ...
إقرأ المزيد


24.07.2019لكلّ حاكم أطقُمه : السياسية والإعلامية والاستشارية! فهل هي سواء ، كلّها ؟

عبدالله عيسى السلامة
هل تتساوى أطقُم الحكّام ، في المسؤولية .. أم تتفاوت مسؤولياتها، بقدر تفاوت أحجامها، وخنوعها لحكّامها ، وتأثيرها في مواقعها؟ هذه الأسئلة مطروحة ، على الساسة ، والعاملين في السياسة ، الذين يُجيدون التفرقة ، بين الرجال ، عامّة ، وبين الرجال العاملين ، في الحقل العامّ ، خاصّة ! منذ وُجدت الشعو...
إقرأ المزيد


23.07.2019لكلّ عَصر بلاؤه .. ولكلّ حاكم وكلاؤه وعملاؤه !

عبدالله عيسى السلامة
لو حَكم الشيطانُ شعباً ما ، لوجَد الكثيرين يخدمونه ، ويتزلّفون إليه ، من بني الإنسان، من أبناء الشعب ، ذاته ، ومن أبناء الجيران ! أهذا عجيب ؟ لا ؛ إذا تذكّرنا ، أن الشياطين ، ليسوا ، كلّهم ، مخلوقين من نار؛ فبعضهم مخلوق من طين ، من أبناء آدم ، أنفسهم ! يقول ربّنا ، تبارك وتعالى : (وَكَذَٰ...
إقرأ المزيد


22.07.2019نماذج ، للأنفَة والتحدّي : فَردية ، وقبَلية

عبدالله عيسى السلامة
نموذج قبَلي : عمرو بن كلثوم التغلبي ، قتل الملك عمرو بن هند ، حين استثارت أمّه ، حفيظة والدة عمرو بن كلثوم ، وأصرّت على إهانتها! وقال الشاعر عمرو بن كلثوم، قصيدته المشهورة، التي يتغنّى فيها ، بفضائل قبيلته ، وعزّتها ، وأنفَتها ، وشجاعتها .. ومنها: بأيّ مشيئةٍ ، عمرَو بنَ هندٍ   &nb...
إقرأ المزيد


21.07.2019الدفاع عن النفس : غريزة لدَى المخلوقات الحيّة .. فأين الشعوب منها !؟

عبدالله عيسى السلامة
نموذج حيواني : يصف الشاعر الفرنسي ، الكونت ألفريد دوفيني ، في نصّه المميّز البديع(مصرع الذئب)، حالة فريدة ، لصراع الذئب ، مع كلاب الصيد ، وأصحابهم الصيادين .. نقتطف منها هذه السطور: ثمّ أقبل الذئب ، وقعد ، باسطاً ذراعيه ، مُنشبًاً أظافره ، في الرمل ! ولمّا استيأس ، وخاب رجاؤه في النجاة؛ إذ ...
إقرأ المزيد


21.07.2019قبل أن تضيع الفرص ، ونقرع سن الندم !؟ ( الاستبدال و تأخير تصحيح المسار )

يحيى حاج يحيى
مع تقديري واحترامي لجميع من يهتم بأ مر الأمة ، ودعوتها الراشدة ، ويحرص على النهوض بها ، و يبحث عن علاج لأدوائها !   فإن الناس قد اتفقوا بعد تجارب إلى الاقتناع  بمقولة ( الرجل المناسب في المكان المناسب ) و في ديننا تعلمنا ( اجعلني على خزائن الأرض ، إني حفيظ عليم ) و ( نصف العلم لا أع...
إقرأ المزيد



السابق   7 8 9 10 11    التالي
صفحة 9 من 278